الحكم على معارض كمبودي بالسجن 18 شهرًا وغرامة 200 ألف دولار بعد إدانته بالتشهير

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حكمت محكمة كمبودية بالسجن 18 شهرا على معلق سياسي معارض يدعى كيم سوك، بسبب تصريحات تربط رئيس الوزراء، هون سين، بعملية اغتيال، وفقا لما ذكرته صحيفة «بنوم بنه بوست» الجمعة.

وكان «هون سين» قد قاضى «سوك» في دعويين قضائيتين، فبراير الماضي، بتهمة التحريض والتشهير، بعد أن زعم أن «حزب الشعب الكمبودي»، الذي يحكم البلاد منذ فترة طويلة برئاسة رئيس الوزراء أصدر الأوامر بقتل المحلل السياسي، كيم لي.

وكان «لي» قد قتل في محطة بنزين في بنوم بنه يوليو 2016، فيما يعتقد على نطاق واسع بأنها عملية اغتيال. وكان «لي» من منتقدي حكومة هون سين، وترأس حزب "الحركة الشعبية" السياسي المعارض.

وبموجب القانون الكمبودي، يعتبر التشهير اتهاما جنائيا، لكن يمكن رفع دعاوى قضائية من قبل أفراد مستقلين.

وغرمت المحكمة «سوك» أيضا مبلغ 10 ملايين ريال كمبودي (200 ألف و444 دولارا)، وهي أقصى عقوبة للتشهير، كما حكم عليه بدفع مبلغ 200 ألف دولار لحزب «الشعب الكمبودي» بسبب تصريحاته حول مقتل «لي»، وأحزاب المعارضة، طبقا لصحيفة «بنوم بنه».

وأوضحت الصحيفة أن «سوك» قال لإذاعة «آسيا الحرة»: «أثناء محاولتهم لتدمير حزب (الإنقاذ الوطني)، المعارض الكمبودي، قتلوا أشخاصا وكان آخرهم هو كيم لي».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق