هبوط اضطراري لمروحية للتحالف وخسائر للحوثيين بثلاث جبهات

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن التحالف العربي أن إحدى مروحياته تعرضت الجمعة لخلل فني أثناء عودتها من مهمة باليمن مما اضطرها للهبوط وتسبب بإصابات خفيفة لطاقمها، بينما قتلت القوات الموالية للشرعية عشرات الحوثيين بمحافظات تعز والجوف والبيضاء.

وقد أصدر التحالف بيانا عن الحادث بعد ساعات من تأكيد مصادر ميدانية سقوط المروحية بمحافظة شبوة اليمنية وإصابة سبعة جنود كانوا على متنها.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام من نشر قوات يمنية دربتها قوات التحالف في مناطق بمحافظة شبوة.

في سياق متصل، أعلنت قوات الجيش والمقاومة الموالية للشرعية أنها حققت مكاسب ميدانية بتعز والجوف والبيضاء وكبدت الحوثيين خسائر في الأرواح. 

وقد حصلت الجزيرة على صور من معارك خاضها الجيش والمقاومة ضد مليشيات الحوثي وقوات صالح في محور تعز.

وكانت القوات الموالية للشرعية أعلنت مؤخرا عملية عسكرية في تعز بغية التقدم نحو شارع الستين شرق المدينة لقطع إمدادات مليشيات الحوثي القادمة من صنعاء.

قتلى وأسرى
وقال المركز الإعلامي لمحور تعز العسكري إن قوات الجيش تقدمت نحو نقطة "الهنجر" بجوار مصنع السمن والصابون، وإنها أسرت ثمانية من مليشيا الحوثي وصالح.

واعترفت قوات الجيش والمقاومة بمقتل ثلاثة من عناصرها وسقوط العديد من الجرحى، في حين أعلنت أن العشرات من عناصر الحوثي وقوات صالح سقطوا بين قتيل وجريح.

في سياق متصل، شيع الجيش الوطني في مدينة تعز (جنوبي اليمن) 14 جنديا قتلوا في اليومين الماضيين بمواجهات مع مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع في جبهات الصلو ومدارات والقصر الجمهوري.

أما في البيضاء فقد قتل ستة من مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح في كمين نصبته لهم المقاومة.

وأفادت مصادر ميدانية أن بين القتلى قياديا بجماعة الحوثي يتولى المسؤولية عن ملف التسليح في محافظة البيضاء.

 

وفي الجوف، أعلنت قوات الجيش والمقاومة أنها قتلت 11 من الحوثيين والقوات الموالية لصالح.

ونقل موقع "الجيش سبتمبر نت" عن مصدر ميداني قوله إن قوات الجيش الوطني تصدت فجرا لهجوم عنيف شنته المليشيا الانقلابية على مواقع في جبهة العقبة (شمالي محافظة الجوف).

معارك عنيفة
وأشار المصدر إلى أن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين عقب الهجوم استمرت ساعات واستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة.

وأضاف أن "المليشيا شنت الهجوم من ثلاثة محاور؛ الشرق، والغرب، ومن قلب جبهة العقبة التي يسيطر الجيش الوطني على معظم أجزائها". 

ومن بين هؤلاء القتلى قائدان ميدانيان، أحدهما يدعى محمد القاضي، بينما قتل ثلاثة من الجيش الوطني بينهم القيادي محسن مرعي.

وتعد جبهة العقبة إحدى أهم الجبهات المشتعلة التي تتمركز فيها وحدات من المنطقة العسكرية السادسة، ويقع في إطارها الخط الدولي الوحيد الرابط بين اليمن والسعودية عبر منفذ البقع الاستراتيجي. 

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق