اعضاء في مجلس مدينة الانبار يكشفون فساد صهيب الراوي ومحاولات لشموله بالعفو العام

موازين نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 12 أغسطس 2017 11:05 صباحاً

سياسية

منذ 2017-08-12 الساعة 11:27 (بتوقيت مدينة بغداد)

 

مدينة بغداد ـ عاجل نيوز

كشف اعضاء في مجلس محافظة مدينة الانبار،عن فساد المحافظ المدان والمقال صهيب الراوي ومحاولات لشموله بالعفو العام.

حيث طالب عضو المجلس جاسم العسل رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ"التدخل الفوري من اجل إنقاذ مدينة الانبار والحفاظ على هيبة القانون في المحافظة التي تعيش صراع سياسي وفساد مالي لا يطاق".

 وناشد العسل كافة الجهات الرقابة بـ"التدخل الفوري لايقاف استمرار محافظ مدينة الانبار المقال صهيب الراوي بهدر المال العام بشكل صارخ وواضح للجميع وهذا ما  كشفه ديوان الرقابة المالية وقيمة الهدر التي تتجاوز العشرة مليار دينار عراقي"،مشيرا الى ان "الراوي حكم عليه من قبل القضاء العراقي بتهم تتعلق بالفساد المالي على الرغم من تدخل كبار السياسيين من اجل إنقاذه ولكن لم يتاثر القضاء بهذه الضغوطات".

وأشار العسل الى ان "المحافظ المقال صهيب الراوي يسعى ومن معه من المتنفذين بمحاولة شموله بقانون العفو ودفع الهدر والبالغ ثلاثة مليار دينار في القضية التي صدر قرار الحكم عليه فيها و هنا اسأل جميع الجهات الرقابية واخص بالذكر هيئة النزاهة هل كشف لكن صهيب الرواي بامتلاكه هذه المليارت".

ودعا العسل المحاكم المختصة وهيئة النزاهة الى "فتح تحقيق عاجل مع الرواي الذي يستمر بالتلاعب باموال النازحين والمشردين من أهالي هذة المحافظة الكرام والاستعلام عن الأموال التي سوف يقوم بدفعها مقابل غلق القضايا المرفوعة ضده".

 

*محاولات لشمول الراوي بالعفو العام

من جهته صرح الشيخ نعيم الكعود عضو مجلس محافظة مدينة الانبار،بأنصهيب الراوي فشل بإدارة المحافظة ونجح في اهدار المال العام بامتيازمنذ الأيام الاولى لتوليه هذا المنصب و استغل منصبه في تعين اخوته وأقاربه في اهم مفاصل المحافظة الادارية والمالية والأمنية.

وأشار الكعود الى ان القضاء قال كلمته بإدانة صهيب الراوي وفي نفس الوقت صوت مجلس محافظة مدينة الانبار للمرة الثالثة باقالة الراوي وعلى الرغم من وذلك نتفاجأ يوم بعد الاخر باستمرار الراوي بتقديم الحيل الواحدة تلو الاخرى بهدف كسب الوقت واستمراره بالكبت على انفاس اهل مدينة الانبار الذين ذاقوا الامرين باحتلال اراضيهم وتدميرها من قبل الاٍرهاب ومحافظ لا يأبه بمشاكل الناس".

واوضح ايضا بان "الراوي نجح بامتياز بهدر المال العام وتجاوز حدود صلاحياته الوظيفية و كان الفساد له ولمقربيه من ابرز ميزات فترة توليه المنصب وهذا ما اكدته قرارات القضاء و تقارير ديوان الرقابة المالية التي أكدت تلاعب الراوي بمقدرات النازحين وأعادة الاستقرار".

وفي الختام استغرب الكعود من "محاولة المدان صهيب الراوي شموله بقانون العفو العام مقابل دفعه للاموال التي هدرت وتقدر بالمليارات" متسائلا "من اين لك هذا ؟".

*هذا الأمر لايمكن السكوت عنه

وفي تصريح اخر اكد عضو المجلس فهد المشعان،استمرار المدان صهيب الراوي بالتلاعب باموال النازحين والاستخفاف بمصير اهل مدينة الانبار،مبينا ان هذا الامر لا يمكن السكوت عنه.فيما لفت الى ان صبر مدينة الانبار قد نفذ على سوء ادارة المحافظ المقال و محاولاته لضرب كل القوانين والاعراف من اجل اطالة امد بقاءه في منصبه متناسيا لسان حال الجماهير.

وطالب المشعان الجهات والمؤسسات الرقابية ذات العلاقة بـ"أخذ دورها الحقيقي بايقاف عمليات الفساد المستشري بمفاصل المحافظة وعدم الانصياع الى اي شكل من أشكال الضغوط السياسي".

وناشد السلطه القضائية بـ"الضرب بيد من حديد على الفاسدين و التحقيق بكل شبهات الفساد التي أشرها ديوان الرقابة المالية على هدر المال العام الواضح في ديوان المحافظة و في نفس الوقت إكمال كافة التحقيقات في دعاوى وتهم الفساد الموجهة الى المحافظ المقال صهيب الراوي وكل من يثبت تورطه".

 

*طفح الكيل

حميد احمد الهاشم عضو مجلس محافظة مدينة الانبار،قال "لقد طفح الكيل ووصلت الأمور إلى نهاية فترة مظلمة وبداية نتمنى أن تكون صفحة مشرقة بسواعد الشرفاء والكل يعرف لقد استغفلوا أهل الأنبار ورهنوها وأستباحوا كل شيء فيها شردوا أهلها وسرقوا أموالهم وتلاعبوا بمقدراتها سرقوا أموال النازحين هدروا المال العام الذي هو ملك أبناء المحافظة سرقوا لمليارات".

واضاف: "أما آن الأوان للقضاء أن يقول كلمته ويثلج قلوب الفقراء وكل أهل الأنبار أليوم نحن فخورين بالقضاء العادل الذي لن يستطيعون أن يستغفلوه لأننا وضعنا مصيرنا بأيديهم وستكون لنا وقفة مع هؤلاء السراق لأنهم وصمة عار في جبين كل من يتعاطف معهم وأننا واثقون لن يفلتوا تحت أي صيغة لأنهم يراهنون على شراء ذمم من هو رخيص مثلهم ونحن نراهن على عدالة القضاء ألذي سيجعل هؤلاء عبرة لمن أعتبر".انتهى29

 

 

 

 

شكرا لكل من تابع. موقعنا

المصدر موازين نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق