نائب رئيس الوزراء اللبنانى: نرفض أى تدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أ ش أ

قال نائب رئيس مجلس الوزراء اللبنانى غسان حاصبانى، إن زيارة رئيس الوزراء سعد الحريري إلى الكويت تأتي فى سياق التأكيد على الأخوة والصداقة والعلاقات المميزة التى تربط بين البلدين، علاوة على تفعيل التعاون على مستويات عليا بينهما.

وأكد حصبانى فى تصريحات إعلامية اليوم الأحد، على أن لبنان على المستوى الرسمى والشعبى لا تؤيد أى تدخل فى شئون الدول العربية، مستنكرا أى تدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية من قبل أى جهة كانت.

وحول التعاون المشترك بين مصر ولبنان كونهما من أكثر الدول التي تشكو من زيادة عدد اللاجين، أجاب حاصبانى قائلا أنه لابد أن يكون هناك تعاون خاصة تجاه المجتمع الدولي، مضيفا أن أى ضرب من التعاون يجب أن يرتكز على العلاقة مع المجتمع الدولى المعنى أكثر بهذا الموضوع، والعمل على خطوات عملية وإيجابية تؤمن عودتهم آمنين إلى أوطانهم.

وطالب حاصبانى المجتمع الدولي بالمساهمة فى دعم لبنان لتخفيف أعباء الضغط الذى يشكله عدد الاجئين بالنسبة لعدد السكان، مؤكدا على أن الحكومة اللبنانية تبذل قصارى جهدها لإعادة اللاجئين السوريين إلى ديارهم وإيجاد مناطق آمنة لهم داخل سوريا لضمان عودتهم بشكل آمن دون تعرضهم للمخاطر.

وحول التعاون المشترك بين البلدين فى مكافحة الإرهاب، قال نائب رئيس الوزراء اللبنانى، أن “التعاون بين الدول يعد من أهم الأمور التى تقوم بها الدول العربية لمكافحة الإرهاب وصد المخاطر، موضحا أن التعاون بين الدول يشمل التعاون على مستوى المعلومات وايقاف التمويل للمنظمات المتطرفة التي تهدد استقرار الدول والتحقيقات القضائية مما يساهم فى معرفة الشبكات الإرهابية على مستوى الدول لتأمين الحدود”.

وفيما يتعلق بالعلاقات الكويتية اللبنانية، وصف حاصبانى العلاقات بين البلدين بأنها “جيدة جدا”، منوها بوجود تبادل تجارى وتبادل إنسانى بين البلدين، فضلا عن المساعدات التى تقدمها دولة الكويت ومؤسساتها لدعم البنية التحتية فى لبنان.

المصدر وكالة أنباء أونا

أخبار ذات صلة

0 تعليق