نصر الله: اعتراف إسرائيل بازدياد قوة المقاومة اللبنانية يؤكّد هزيمتها عام 2006

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله اليوم أن اعتراف إسرائيل بتعاظم قوة المقاومة هو تأكيد على هزيمتها في حربها على لبنان عام .2006
جاءت تصريحات نصرالله خلال إحياء حزب الله للذكرى الحادية عشرة لانتصار حرب تموز 2006، باحتفال أقامه في سهل الدردارة في بلدة الخيام الجنوبية، عصر اليوم الأحد، تحت عنوان «زمن النصر»، وحضره ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب قاسم هاشم وشخصيات سياسية ودبلوماسية وحزبية لبنانية وفلسطينية وممثلو الأجهزة الامنية والعسكرية والبلديات وعوائل الشهداء وحشد شعبي.

وقال «نصرالله» إن إسرائيل في كل وقت تتحدث فيه عن تعاظم قوة المقاومة فإنها تعترف بهزيمتها في يوليو عام 2006 «لأن هدفها كان سحقنا».

وأكد أن المقاومة «تزداد قوة وكل من راهن على سحقها في حرب تموز خابت أعماله وستخيب».

وتابع «إنه بعد 11 عاماً مازال العدو الإسرائيلي يعترف بهزيمته وحجم التحدي الذي تشكله المقاومة له، يؤكد أن معادلة حرب تموز قدمت نموذجاً لرجال المقاومة الذين ثبتوا في الأرض في مقابل فرار جنود العدو كالفئران».

وأشار «نصرالله» إلى أن انجاز التحرير عام 2000 «لم يأت بالأحلام والآمال والإدعاءات، بل بالمقاومة الجادة بكل شيء»، حيث توجه إلى اللبنانيين بالقول «لديكم مقاومة جدية تواكب كل التطورات وهي مشكلة العدو ويجب أن تعرفوا قيمتها وأهميتها وهي لا تبحث عن مكاسب سياسية»على الطريقة اللبنانية «وميزتها أن أهدافها وطنية».

ورأى «نصرالله» أن «الإسرائيليين يتجنبون خوض أي حرب لأنهم يعلمون الكلفة الباهظة عليهم» مشيراً إلى أنهم يعتبرون أن أي حرب على لبنان «لا تستأهل الكلفة التي ستتحملها إسرائيل في مقابل هذه الحرب».

واعتبر نصر الله أن قرار تل أبيب إخلاء حاويات الأمونيا في حيفا «يعكس خوفها من قوة المقاومة واحترامها لأنها قوية»، متوجهاً لإسرائيل بالقول «على العدو أن يفكر أيضاً بمفاعل ديمونا لأنه أخطر من حاويات حيفا».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق