مقتل شرطي تركي طعنًا بسكين شخص يُشتبه بانتمائه لـ«داعش»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أفادت وسائل إعلام تركية، بأن شرطيا طُعن حتى الموت الأحد قرب مركز للشرطة بأسطنبول بيد شخص يُشتبه بانتمائه لتنظيم داعش.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول، أن المهاجم، الذي يُشتبه بأنه كان يعد لتنفيذ تفجير انتحاري، قُتل برصاص قوات الأمن بعد اقدامه على طعن الشرطي.

من جهتها، أشارت وكالة أنباء دوغان، إلى أن المعتدي كان قبلَ تنفيذه لعملية الطعن حوالى الساعة 11،00 (20,00 ت غ) محتجزا داخل سيارة للشرطة التي كانت تنقله إلى مركز تابع لها عندما حصلت الوقائع.

ولم يتضح بعد كيف تمكن الرجل من الاحتفاظ بسكين رغم أنه كان محتجزا في سيارة الشرطة.

وقالت وكالة دوغان، إن الشرطي الذي تعرض للطعن توفي متأثرا بجروحه بعد نقله من المكان بسيارة إسعاف.

وشهدت تركيا اعتداءات دامية نسبت إلى أو تبناها تنظيم داعش.

وتمثل تركيا ممرا للمتطرفين الإسلاميين، خصوصا الأوروبيين، إلى مناطق تسيطر عليها تنظيمات جهادية في سوريا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق