الحشد الشعبي في محور الشمال يؤكد جاهزيته للمشاركة بتحرير الحويجة

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الجمعة 1 سبتمبر 2017 11:59 صباحاً عاجل نيوز / كركوك
أكد المتحدث باسم الحشد الشعبي لمحور الشمال علي الحسيني، الجمعة، جاهزية قواته للمشاركة في عمليات "قادمون يا حويجة" المتوقع انطلاقها بعد العيد، مرجحا أن تكون العمليات "سريعة وخاطفة"، فيما أشار عضو مجلس قضاء الحويجة أحمد خورشيد الى أن عدد عناصر "داعش" في القضاء يقل عن ألفي مقاتل.

وقال الحسيني في حديث لـ عاجل نيوز، إن "قطعات الحشد الشعبي جاهزة للمشاركة في عمليات قادمون يا حويجة (55 كم جنوب غربي كركوك)"، لافتا الى أن "معركة الارهاب ستطوى في الاراضي العراقية وسيتم تلقين عناصر داعش درسا لن ينسونه في القتال".



وأضاف الحسيني أن "على إرهابيي داعش الاستسلام او القتل ولا يوجد اي حوار مع هذا التنظيم الارهابي او من تلطخت ايديهم بدماء الشعب العراقي، لأننا نريد تحرير اهلنا في الحويجة من التنظيم الذي اعدم العشرات من ذويهم، كما انه يتحمل ما آلت اليه الأوضاع الانسانية الصعبة"، متوقعا أن "تكون عمليات تحرير الحويجة من دنس داعش سريعة وخاطفة".

وأشار الحسيني الى أن "قطعات الحشد الشعبي بدأت بالتحرك صوب محاورها وإعداد خطة تحرير الحويجة بالتنسيق مع قطعات الجيش وباقي الصنوف المقاتلة"، مشيرا الى أن "قوات الحشد التركماني بدأت بسحب مقاتليها من تلعفر والموصل تمهيدا للمشاركة في عمليات تحرير قضاء الحويجة".

من جهته، قال عضو مجلس قضاء الحويجة احمد خورشيد في حديث لـ عاجل نيوز، إن "اعداد التنظيم الارهابي في الحويجة تنحصر بين الف الى الفي مقاتل"، مؤكدا أن "الانتصار سيكون قريبا، وجميع القوات سيكون لها دور في عمليات التحرير من الجيش العراقي والبيشمركة والحشد الشعبي والحشد العشائري".

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت، أمس الخميس (31 آب 2017)، أن طائرات القوة الجوية باشرت بإلقاء ملايين المنشورات على قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك، وأوضحت أن المنشورات تتضمن إبلاغ أهالي القضاء بـ"قرب خلاصهم" من تنظيم "داعش".


شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق