القبانجي يعزو السرعة وقلة الخسائر في معركة تلعفر الى أربعة أسباب

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الجمعة 1 سبتمبر 2017 01:58 مساءً عاجل نيوز / مدينة بغداد
عزا إمام جمعة مدينة النجف صدر الدين القبانجي، الجمعة، السرعة وقلة الخسائر في معركة تحرير تلعفر الى أربعة أسباب بينها "القيادة العسكرية الكفوءة"، فيما أعرب عن أسفه لصدور اتهامات بالطائفية للحكومة من قبل قيادات كردية.

وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت، اليوم، في الحسينية الفاطمية الكبرى بالنجف وتابعتها عاجل نيوز، "نثمن عملية تحرير تلعفر في وقت قياسي وبأقل الخسائر"، مبينا أن "بتحريرها وكامل مدينة الموصل تكون اسطورة داعش قد انتهت وسيذكر التاريخ ان العراقيين قضوا على اعتى عصابات، فضلا عن ان الشيعة لم يخدعوا بالعنوان الذي جاءت به هذه العصبات تحت مسمى الدولة الاسلامية".



وأضاف، "نقدم الشكر لكل من مد يد العون للشعب العراقي في حربه هذه، وبالخصوص ايران التي كان لها الدور العظيم في اسناد مقاتلينا وكذلك الدور لحزب الله اللبناني وكل من وقف مع جمهورية العراق من المجتمع الدولي"، لافتا الى أن "عوامل النصر العظيم تتمثل بالفتوى التي مثلت العامل الاول والمهم، وغيرة وإباء الشعب العراقي، اضافة الى التنسيق العسكري العالي بين الحشد والقوات المسلحة، والقيادة العسكرية الكفوءة".

من جهة أخرى، أعرب القبانجي عن أسفه "لصدور اتهامات من قيادات كردية تصف بها الحكومة بالطائفية"، متسائلا "هل تحرير مدينة الموصل والانبار عمل طائفي ام الانتخابات الحرة طائفية؟ بالاضافة الى أن توزيع الوزارات بين المكونات ولم تحرم طائفة من المشاركة الوزارية، حتى المناهج الدراسية كانت الحصة الاكبر فيها لاهل السنة".

وكان العبادي أعلن، امس الخميس (31 آب 2017)، تحرير قضاء تلعفر بعد نحو عشرة ايام من انطلاق عمليات تحرير القضاء، فيما خاطب افراد التنظيم بالقول "اينما تكونوا فنحن قادمون للتحرير".


شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق