بعد تلعفر.. القوات العراقية تستعد لتحرير الحويجة

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

باشرت القوات العراقية بتشكيلاتها المختلفة، الاستعدادات تمهيدا لانطلاق العملية العسكرية لتحرير مدينة الحويجة والقرى التابعة لها، آخر معاقل "داعش" في محافظة كركوك شمالي العراق.

وصرحت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة أن طائرات سلاح الجو العراقي ألقت بملايين المنشورات التحذيرية للمدنيين بالابتعاد عن أماكن تجمعات تنظيم "داعش" في الحويجة.

وأضافت الخلية على صفحتها في موقع "فيسبوك" اليوم أن "رتل مفارز العمليات النفسية الميدانية، بعد إكمال مهامه في عملية قادمون يا تلعفر، وتحقيق النصر الكامل هناك، يتوجه إلى قاطع الحويجة ليكون أول طلائع القوات التي تتحرك هناك"، معلنة إطلاق اسم "قادمون يا حويجة" على عملية التحرير.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن أمس طرد "داعش" من كامل محافظة نينوى بعد استعادة القوات العراقية آخر معاقل التنظيم هناك.

من جهته رجح المتحدث باسم الحشد الشعبي لمحور الشمال علي الحسيني، انطلاق "قادمون يا حويجة" بعد عيد الأضحى، وأن تكون العمليات "سريعة وخاطفة".

وقال الحسيني لـ السومرية نيوز، إن "قطعات الحشد الشعبي جاهزة للمشاركة في عمليات قادمون يا حويجة (55 كم جنوب غربي كركوك)"، مشيرا إلى أن "معركة الإرهاب ستطوى في الأراضي العراقية".

من جهته، توقع عضو مجلس قضاء الحويجة أحمد خورشيد أن عدد عناصر التنظيم في الحويجة ينحصر بين ألف إلى ألفي مقاتل"، متابعا أن جميع القوات سيكون لها دور في عمليات التحرير ومنها الجيش العراقي والبيشمركة والحشد الشعبي والحشد العشائري.

وتعد الحويجة والبلدات التابعة لها مثل الزاب والرياض، تحت سيطرة التنظيم منذ عام 2014، وهي من المناطق القليلة المتبقية تحت سيطرته.

المصدر: وكالات

علي جعفر

المصدر RT Arabic (روسيا اليوم)

أخبار ذات صلة

0 تعليق