البياتي: السنة الأخيرة من عمر البرلمان ستكون سنة حملات انتخابية غير معلنة بامتياز

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الجمعة 1 سبتمبر 2017 07:01 مساءً عاجل نيوز/ مدينة بغداد
اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، الجمعة، أن السنة الأخيرة من عمر البرلمان ستكون سنة حملات انتخابية غير معلنة بامتياز، فيما أكد أن القوانين ذات الطابع السياسي والاخرى الملامسة لعواطف المواطن ستكون لها الاولوية في السنة التشريعية الاخيرة.

وقال البياتي في حديث لـ عاجل نيوز، إن "مجلس النواب ومع دخول سنته التشريعية الاخيرة فكما يبدو ان القوانين التي ستكون لها الاولوية هي القوانين ذات الطابع السياسي كقانون انتخابات مجالس المحافظات وانتخابات مجلس النواب ومفوضية الانتخابات"، مبينا أن "باقي القوانين سيكون مصيرها الترحيل للدورة المقبلة او التأجيل المستمر نتيجة عدم التوافق عليها".



وأضاف البياتي، أن "قانون دمج الوزارات هو قانون فني ولا علاقة له باي امور سياسية ورغم ذلك فقد تم تأجيله لعدم وجود توافق حوله ونعتقد ان نفس المصير سيكون للكثير من القوانين الاخرى الخلافية"، لافتا الى أن "البرلمان مع اقترابه من نهاية الخط فان القوانين ذات الطابع السياسي، اضافة الى بعض القوانين الملامسة لعواطف المواطن ستحظى باهتمام السياسيين لاسباب انتخابية".

وأكد البياتي، أن "السنة الأخيرة من عمر البرلمان ستكون سنة حملات انتخابية غير معلنة بامتياز"، مشيرا الى أن "جميع القوانين والاراء والتوجهات ستكون مرتكزة على صناديق الاقتراع والاخرى على الشارع، بالتالي فستكون هذه السنة لارسال رسائل انتخابية من السياسين والقوى السياسية بانهم يسعون لخدمة الناس وعملوا من اجل خدمتهم".

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وعد، في (4 تموز 2017)، بإيجاد تشريعات "مهمة" خلال السنة الأخيرة من عمر المجلس قال إنها تخدم مصلحة جمهورية العراق، فيما دعا العراقيين إلى التكاتف لغرض "صيانة لدماء الزكية" التي سالت خلال المعارك ضد تنظيم "داعش".


شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق