الرئيس الروسي يحذّر واشنطن من إمداد أوكرانيا بأسلحة دفاعية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الثلاثاء، إن أي قرار تتخذه الولايات المتحدة بإمداد أوكرانيا بأسلحة دفاعية سيؤجج الصراع في شرق أوكرانيا، وربما يدفع الانفصاليين الموالين لروسيا إلى توسيع نطاق حملتهم هناك.

وخلال زيارة لكييف، الشهر الماضي، قال وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، إنه يبحث إرسال أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا لمساعدتها في الدفاع عن نفسها وهو خيار رفضه الرئيس السابق، باراك أوباما.

وتخوض أوكرانيا وروسيا خلافا بسبب حرب في شرق أوكرانيا بين انفصاليين موالين لروسيا وقوات الحكومة الأوكرانية أودت بحياة أكثر من 10 آلاف شخص في 3 أعوام. وتتهم كييف موسكو بإرسال قوات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة لكن روسيا تنفي ذلك.

ولدى سؤاله عقب قمة مجموعة دول «بريكس» في الصين عن احتمال أن تمد الولايات المتحدة أوكرانيا بأسلحة ثقيلة، قال «بوتين» إن واشنطن هي التي تقرر الجهة التي تبيع لها الأسلحة أو تمدها بها، لكنه حذر من الخطوة التي تريد كييف اتخاذها.

وأضاف: «تسليم أسلحة لمنطقة صراع لا يفيد جهود حفظ السلام ولا يؤدي سوى لتفاقم الوضع».

وتابع الرئيس الروسي: «هذا القرار لن يغير الوضع لكن عدد القتلى والجرحى يمكن أن يزيد».

وفي تصريحات يرجح أن تفسر على أنها تهديد مبطن، قال «بوتين» إنه من المرجح أن يرد الانفصاليون الموالون لروسيا بتوسيع نطاق حملتهم. وأضاف: «الجمهوريات المعلنة من جانب واحد (الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا) لديها ما يكفي من الأسلحة بما في ذلك تلك التي استولت عليها من الطرف الآخر».

واستكمل: «من الصعب تصور كيف سترد الجمهوريات المعلنة من جانب واحد. ربما تنشر أسلحة في مناطق صراع أخرى».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق