وزير الخارجية الألمانية يدعو لسياسة جديدة لنزع التسلح والتوتر في العالم

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دعا وزير الخارجية الألمانية، زيجمار جابريل، لسياسة جديدة لنزع التسلح والتوتر في العالم. وقال «جابريل»، العضو في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في كلمته التي ألقاها، الثلاثاء، في آخر جلسة للبرلمان الألماني قبل الانتخابات البرلمانية في ألمانيا، المقررة في 24 سبتمبر الجاري: «علينا أن نعيد طرح قضية مراقبة التسلح ونزع الأسلحة مرة أخرى على برنامج الأعمال».

ورأى «جابريل» أن «مضاعفة ميزانية التسلح ليست هي الضرورية، بل مضاعفة ميزانية التعليم»، وقال إن على ألمانيا أن تعمل ضد سباق التسلح الدولي وأن تركز على دورها كـ«دولة سلام عظمى»، وأضاف «جابريل»: «علينا بالطبع تحسين تسلح الجيش، لقد كنا نوفر في هذا الجانب على مدى سنوات».

واتهم «جابريل» وزير الدفاع الأسبق، كار تيودور تسو جوتنبرج، العضو بالحزب الاجتماعي البافاري، الشقيق الأصغر داخل التحالف المسيحي للمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، بالمسؤولية عن هذا الترشيد، وهو الوزير الذي استقال بسبب اتهامه بانتحال أجزاء من رسالة الدكتوراه الخاصة به.

وقال إن هذا الوزير «تعامل مع الجيش الألماني بحيطة وحذر كما فعل مع رسالة الدكتوراه الخاصة به».

ورأى «جابريل» أن التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه «ميركل» يقدم وعودا غير واقعية على غرار، لا لرفع الضرائب، نعم لخفض الضرائب، نعم لتخصيص المزيد من المال للتسلح والمزيد من المال للتعليم والمزيد من المال للبنية التحتية، ويبدو أنهم لم ينتبهوا للقواعد الأساسية للحساب.

وطالب «جابريل» بالمزيد من الاستثمارات في مكافحة البطالة بين الشباب ومن أجل البنية التحتية في الاتحاد الأوروبي.

وتقدم «جابريل» بالشكر لـ«ميركل» على التعاون بين طرفي الائتلاف، التحالف المسيحي الديمقراطي وحزبه الاشتراكي الديمقراطي، وقال إن هناك أسبابا تدعو للقول إن طرفي الائتلاف الحكومي حكما ألمانيا معا بشكل جيد. وأضاف: «لكن ذلك لم يكن بسبب إرادة ميركل دائما، فلقد كان الحزب الاشتراكي الديمقراطي مضطرا في الغالب لأن يجعلكم تمتلكون الإرادة لذلك».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق