تنسيقية التركمان تطالب بإحياء ذكرى تحرير آمرلي وتعدها...

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 03:00 صباحاً عاجل نيوز/ مدينة بغداد
أكدت الهيئة التنسيقية العليا لتركمان جمهورية العراق، الثلاثاء، أن ناحية آمرلي شهدت "ملحمة تاريخية" غيرت مجرى الحرب مع "داعش"، مطالبة بإحياء ذكرى انتصارها السنوية، فيما اعتبرت أنها آمرلي وموقعها الجغرافي هي "الخندق الأول والساتر المتقدم أمام التقسيم".

وقالت التنسيقية في بيان تلقت عاجل نيوز نسخة منه، إن "الخامس من أيلول هو الذكرى الثالثة لفك الحصار عن آمرلي، حيث تم طرد التكفيرين منها ومن حولها"، لافتا الى أن "الناحية تحملت ٨٥ يوما من الدفاع والحصار والتصدي لداعش، وهي ذكرى لا ينساها احد حيث دافع التركمان في آمرلي برجالها ونساءها وأطفالها وقدموا ملحمة تاريخية غيرت مجرى الحرب مع داعش وخرجت منها منتصرا".



وطالبت التنسيقية الدولة العراقية بـ"إحياء تلك الذكرى سنويا بشكل لائق ودراسة مخرجاتها أكاديميا وإعادة اعمارها والاهتمام بها وبابناءها"، مشددة على أن "آمرلي وموقعها الجغرافي هي الخندق الأول والساتر المتقدم تمام التقسيم والتي تتكسر عليها صخرة التقسيم وتكون البوابة للحفاظ على وحدة جمهورية العراق".

واعتبرت التنسيقية في بيانها، ان "الاهتمام بآمرلي وتطويرها والقضاء على البطالة وتفعيل الاستثمار والحركة الاقتصادية فيها امر مهم لانها قادرة عن الدفاع عن مدينة بغداد ضد أطماع الآخرين"، مشيرة الى أن "آمرلي ا تعاني من التهميش والتقصير، حيث أن إعادة اعمار مدن أخرى قبلها تعد خيانة لدماء شهداء الناحية".

يذكر أن ناحية آمرلي تعرضت لحصار من قبل "داعش" في حزيران 2014 بعد سيطرة التنظيم على مدينة الموصل واغلب مناطق محافظة صلاح الدين حيث منع دخول الماء والغذاء للسكان حيث وحاول الإرهابيون اقتحام الناحية عدة مرات لكنهم فشلوا، ودخلت فصائل الحشد الشعبي والقوات الأمنية الناحية بعد 84 يوما من الحصار.


شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق