بسبب شبح «ماركوس».. الرئيس الفلبيني يُهدد بإعلان الأحكام العرفية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

صرح وزير الدفاع الفلبيني اليوم الجمعة، أن الرئيس رودريجو دوتيرتي قد يفرض الأحكام العرفية في مختلف أنحاء البلاد، إذا ما خرجت المظاهرات المناهضة للحكومة المقررة الأسبوع المقبل عن السيطرة أو إذا تحولت إلى أعمال عنف.

وأعلنت جماعات يسارية اعتزامها تنظيم مظاهرات واسعة في الشوارع يوم 21 سبتمبر الجاري، بمناسبة ذكرى إعلان الدكتاتور السابق فيرديناند ماركوس الأحكام العرفية عام 1972.

وقال وزير الدفاع الفلبيني ديلفن لورنزو للصحفيين، إن «الرئيس يشعر بقلق بالغ من احتمال خروج الأمور عن نطاق السيطرة، ولذلك ذكر أنه ربما يعلن الأحكام العرفية».

ونقل «لورنزو»، عن الرئيس الفلبيني قوله خلال محادثة أخيرة بينهما إنه «إذا ما حاول النشطاء اليساريون القيام بمظاهرة احتجاج ضخمة، وأشعلوا النار في الشوارع، فإنهم سوف يعرقلون سير الحياة في البلاد، وعندئذ ربما أعلن الأحكام العرفية».

وهدد دوتيرتي مرارا بفرض الأحكام العرفية في مختلف أنحاء البلاد، متذرعا بأسباب مثل تفاقم مخاطر الإرهاب واستفحال مشكلة المخدرات في البلاد.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق