مجلس مدينة البصرة يحذر من فتنة طائفية تسبق الانتخابات

موازين نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 15 سبتمبر 2017 12:00 مساءً

محلية

منذ 2017-09-15 الساعة 12:09 (بتوقيت مدينة بغداد)

 

مدينة بغداد ـ عاجل نيوز

حذر عضو مجلس محافظة مدينة البصرة نشأت المنصوري،من استخدام ورقة الفتنة الطائفية او القومية تزامنا مع قرب العمليات الانتخابية والمراهنة على دماء الأبرياء من أبناء الشعب العراقي حتى يبقى ممثلوا المكونات المتعددة في جمهورية العراق في أماكنهم التي استقروا فيها سابقا لترأسهم كتل سياسية وبرامج انتخابية على اساس طائفي او قومي.

وقال المنصوري في بيان تلقته /عاجل نيوز/،انه "في الوقت الذي نعزي انفسنا وأهلنا على الاعتداء الإرهابي الذي قامت به زمر الإرهاب والتكفير وأصحاب العقول المغفلة والقلوب المتوحشة والمتعطشة إلى سفك دماء الأبرياء والتوغل في قتل الإنسانية لاسباب طائفية وسياسية الذي حصل في إحدى مطاعم  الطريق الدولي للمسافرين في محافظة مدينة ذي قار فاننا نحذر من وقوع الفتن بسبب تكرار هذه الاعتداءات كما نتوقع أن تحاول بقايا فلول داعش المنهزمة خرق المحافظات الآمنة وخصوصا مدن الجنوب منها".

واضاف ان "ما ساعد على ذلك هو تنامي ظاهرة العجلات غير مسجلة والتي يستغلها مسلحون ينتمون إلى جهات متعددة وبعناوين مختلفة مما يسهل تقليدهم والمرور من خلال سيطرات التفتيش دون أن يتجرأ أحد من الأجهزة الأمنية على سؤالهم وإنما نرى التركيز فقط على السيارات الحكومية الأصولية وإلا كيف تفسر لنا الأجهزة الأمنية وصول المسلحين إلى هذا المناطق وارتكابهم هذه المجزرة الوحشية بلا رقيب وربما حتى هروبهم دون أن يتم إلقاء القبض عليهم".

كما شدد على "ضرورة ان تأخذ السيطرات الخارجية والداخلية دورها الحقيقي في حفظ الأمن وعدم السماح لعبور المسلحين من خلالهم دون معرفة هوية العجلة وراكبيها".

وارتفعت حصيلة شهداء التفجير المزدوج والاعتداء المسلح على سيطرة فدك والمطاعم القريبة في الطريق الرابط بين مدينة البصرة وذي قار،إلى 84 شهيدا، فيما اصبح عدد المصابين 93.انتهى29

شكرا لكل من تابع. موقعنا

المصدر موازين نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق