«نيويورك تايمز»: إطلاق كوريا الشمالية صاروخا جديدا يمثل تحديا لواشنطن وبكين

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكدت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أن الصاروخ الباليستي متوسط المدى الذي أطلقته كوريا الشمالية، الجمعة، يمثل تحديا جديدا للولايات المتحدة والصين، وذلك فقط بعد أيام من فرض مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة عقوبات إضافية على بيونج يانج.

وأشارت الصحيفة، في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني، إلى أن الصاروخ الكوري الشمالي لم يستهدف جزيرة «جوام» الأمريكية الواقعة في المحيط الهادئ بعد أن حذر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من أن واشنطن قد تنظر في اللجوء إلى الحل العسكري عقب تهديد الشطر الشمالي باستهداف الجزيرة بالصواريخ الشهر الماضي.

واستعرضت «نيويورك تايمز» خطوات إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي، حيث تم إطلاقه بالقرب من مطار «سونان» الدولي في العاصمة الكورية الشمالية (بيونج يانج)، وحلق لمسافة 2300 ميل تجاه الشرق، وعقب ذلك حلق فوق شمالي اليابان قبل أن يسقط في مياه المحيط الهادئ، وفقا لما رصده الجيش الكوري الجنوبي.

ويحاول مسؤولون أمريكيون حاليا تحليل أهمية وهدف إطلاق كوريا الشمالية الصاروخ الباليستي، مشيرين إلى أن بيونج يانج ربما تهدف إلى إرسال رسالة مفادها أنها قادرة على الوصول إلى أهداف أمريكية بسهولة.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين البارزين بالجيش الأمريكي قوله إن الهدف من إطلاق كوريا الشمالية الصاروخ بمثابة رسالة توضح أنها قادرة على الوصول إلى قاعدة الصواريخ الأمريكية الرئيسية في المحيط الهادئ، وهو ما يضعها هدفا لأي تحرك عسكري في شبه الجزيرة الكورية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق