على لساني الجعفري والعريضي.. أهم ما ناقشته دمشق والمعارضة في أستانا

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أشار بشار الجعفري إلى أن أهم نتيجة لمحادثات أستانا هي الاتفاق حول منطقة خفض التصعيد في إدلب فيما شدد يحيى العريضي الناطق باسم المعارضة السورية على مسألة المعتقلين السوريين.

هذا وأكد بشار الجعفري، رئيس وفد الحكومة السورية إلى مفاوضات "أستانا-6"خلال مؤتمر صحفي أن اجتماعات استانا 6 اختتمت بنجاح وتم الاتفاق على منطقة تخفيف التوتر في إدلب.

وقال الجعفري في مؤتمر صحفي " اليوم اختتمت بنجاح الجولة السادسة من محادثات أستانا، وتم التوصل إلى عدد من الوثائق، أبرزها الوثيقة المتعلقة بإنشاء منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب السورية".

كما صرح الجعفري، أن الحكومة السورية تؤيد أية مبادرة من شأنها وقف الدماء في سوريا.
وشدد الجعفري، على أنه "لا يوجد مكان في سوريا لأحد، لكي يقيم قواعد عسكرية من دون موافقة وطلب من الحكومة السورية الشرعية".

وأوضح الجعفري أن حكومات الدول الضامنة هي الضامن لتنفيذ اتفاق مناطق تخفيف التوتر والبيان الختامي يؤكد التزام هذه الحكومات بوحدة أراضي سوريا وسيادتها واستقلالها السياسي، لافتا إلى أن البيان الختامي يشكل امتحانا لكل الجهات التي ما زالت تراهن على استخدام الإرهاب كسلاح سياسي للضغط على الحكومة السورية .

من جهته قال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات للمعارضة السورية يحيي العريضي، "تمت مناقشة أمرين أساسيين في مفاوضات أستانا أولهما ضم إدلب لمناطق خفض التوتر، وثانيهما قضية المعتقلين المتواجدين بعشرات الآلاف في سجون الحكومة السورية  والتي تأتي على رأس الأولويات وهي مسألة تهم كل سوري".

كما أشار العريضي خلال مؤتمر صحفي عقب انتهاء المفاوضات إلى أنه تم الفصل بين الجماعات الإرهابية في إدلب والمسلحين، 

هذا وأشار العريضي إلى أنه "لا يوجد علاقة بين المسلحين في إدلب و هؤلاء الذين يندرجون تحت مظلة الإرهابيين الذي باتو هدفا يجب محاربتهم، ولا يمكن أن نقيم منطقة خفض التوتر قبل إزالة أي إرهاب يهدد السوريين".

هذا وشكر العريضي مباحثات أستانا التي ساهمت في إرساء الهدنة.

وأكد البيان الختامي لاجتماع أستانا 6، الالتزام القوي باستقلال وسيادة ووحدة أراضي سوريا، وأن اتفاق مناطق تخفيف التوتر بما فيها إدلب سيستمر 6 أشهر قابلة للتمديد.

وأشار البيان إلى تشكيل مركز تنسيق ثلاثي إيراني روسي تركي لتجنب وقوع حوادث في مناطق تخفيف التوتر في سوريا.

كما أضاف البيان إلى أن الوضع في سورية منذ بدء المباحثات في أستانا منذ ثمانية أشهر تغير بشكل كبير مؤكدا على ضرورة مواصلة مسار أستانا.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله

المصدر RT Arabic (روسيا اليوم)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق