روسيا تخرق اتفاق خفض التصعيد بريف حماة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قصفت طائرات روسية صباح اليوم السبت بلدة اللطامنة بريف حماة رغم سريان اتفاق خفض التصعيد المعلن أمس في أستانا، كما رصد ناشطون أمس تجدد المعارك والقصف في مناطق عدة بمحافظات حلب وحمص وريف دمشق.

وقال مراسل الجزيرة إن غارات روسية استهدفت اللطامنة بالريف الشمالي لحماة، وذكر ناشطون أن البلدة تعرضت أمس مع قريتي عطشان والزارة لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام، وأن فصائل المعارضة تصدت لمحاولة تقدم تلك القوات بمنطقة ضهرة زلين.

وتضمن الاتفاق المعلن أمس في ختام الجولة السادسة من مفاوضات أستانا تحديد مناطق خفض التصعيد في مناطق من محافظات حماة وحلب واللاذقية، وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق، إضافة إلى إدلب التي تسيطر عليها المعارضة، لكن بلدتي التمانعة وسكيك جنوب إدلب تعرضتا أمس لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام.

كما قالت شبكة شام إن اشتباكات وقعت أمس بين المعارضة وقوات النظام في جبهة الملاح وقريتي مريودة وتل ممو جنوبي حلب، بينما تعرضت قرى تل باجر وبانص وأم الكراميل للقصف، مضيفة أن المعارك استمرت أمس في الغوطة الشرقية.

وذكرت الشبكة أيضا أن عنصرين من المعارضة قتلا في قصف بريف درعا، وأن قرى عدة تعرضت للقصف المدفعي بالريف الشمالي لحمص.

ولا يشمل الاتفاق المناطق التي تخضع لتنظيم الدولة الإسلامية وهيئة تحرير الشام، حيث تواصلت الغارات ليلا على بلدة البوليل في ريف دير الزور، وشهدت مناطق تنظيم الدولة في شرق حمص معارك بين التنظيم وقوات النظام.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق