أعين برلمانية عراقية تلاحق حسابات بارزاني في البنوك الأجنبية

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن عبد السلام المالكي عضو لجنة الاقتصاد في البرلمان العراقي، عن شروعه في صياغة عريضة تجمع تواقيع النواب العراقيين، للكشف عن أموال بارزاني ورئيس حكومته في البنوك الأجنبية.

وفي حديث للـ"السومرية" ذكر المالكي، أن العريضة سوف ترسل إلى السفارات العراقية في الخارج، وستشمل إلى جانب التقصي عن حسابات مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق، الكشف عن حسابات يجرفان بارزاني رئيس حكومة الإقليم، ومحافظ كركوك المقال نجم الدين كريم لوضع يد العراق عليها.

وأضاف: "نعتزم جمع التواقيع داخل البرلمان اليوم، لتقديمها إلى رئاسة المجلس وإصدار قرار ملزم للحكومة ووزارة الخارجية، لملاحقة أموال مسعود بارزاني ونيجرفان بارزاني ونجم الدين كريم"، موضحا أن "صيغة القرار ستتضمن كتابا رسميا من مجلس النواب، إلى وزارة الخارجية لمفاتحة السفارات والهيئات الدولية المصرفية وإخطار العراق بما يحيط بأموال الشخصيات الثلاث لوضع اليد عليها".

وتابع: "الشخصيات الثلاث المذكورة، تمتلك أموالا طائلة خارج البلاد، تمثل ثروات منهوبة من الشعب نتيجة لتهريب النفط العراقي من الإقليم ومحافظة كركوك طيلة الفترة السابقة. مشروع القرار سيتضمن مطالبة البنك المركزي بتدقيق جميع الحوالات الخارجية الصادرة من أربيل وتتبع الأموال لوجود شكوك بأن بعضها قد ذهب لتمويل جماعات إرهابية والتآمر على البلد وشراء أسلحة مجهولة المصدر والغاية".
وأضاف: "مجلس النواب أمام التزام قانوني ومسؤولية أخلاقية بتمرير هذا القرار والتصويت له، دفاعا عن حقوق الشعب العراقي عموما والكردستاني خصوصا"، محملا جميع المصارف الداخلية والخارجية "مسؤولية التعامل مع هذه الشخصيات الثلاث التي تآمرت على العراق وشعبه منذ عام 2005 وحتى اليوم".

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين أربيل وبغداد كانت قد شهدت توترا غير مسبوق في الآونة الأخيرة على خلفية التحضير في كردستان للاستفتاء على الانفصال عن العراق، ولا سيما بعد أن تبنى برلمان كردستان أمس الجمعة وبالإجماع، قرار إعلان الـ25 من الشهر الجاري موعدا للاستفتاء، لتثير أربيل بذلك حفيظة بغداد، وتؤجج الرفض العراقي لانفصال كردستان.

المصدر: "السومرية"

صفوان أبو حلا

 

 

المصدر RT Arabic (روسيا اليوم)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق