تحركات رئاسية فى «نيويورك» لتوحيد فلسطين واستئناف السلام

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بحث الرئيس عبدالفتاح السيسى في لقاءين منفصلين، مساء الإثنين، في نيويورك، مع كل من الرئيس الفلسطينى محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، توحيد الصف الفلسطينى وسبل إحياء عملية السلام والوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وشدد السيسى، خلال لقائه بـ«عباس»، على أن القضية الفلسطينية ستظل لها الأولوية في سياسة مصر الخارجية، وأعلن مواصلة القاهرة جهودها مع الأطراف الفلسطينية لرأب الصدع وإنهاء الانقسام بين الفصائل بالضفة الغربية وقطاع غزة، بما يمكِّن حكومة الوفاق الوطنى من الاضطلاع بمهامها في جميع الأراضى الفلسطينية.

من جانبه، أشاد الرئيس الفلسطينى بدور القاهرة التاريخى في دعم القضية الفلسطينية. وأكد الرئيس، خلال استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلى، الأهمية التي تُولِيها مصر لمساعى استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وفقاً لحل الدولتين والمرجعيات الدولية ذات الصلة، وثمّن جهود إدارة الرئيس الأمريكى ترامب في هذا الشأن.

وأشار إلى ما ستسهم به التسوية النهائية والعادلة للقضية الفلسطينية في توفير واقع جديد بالشرق الأوسط تنعم فيه جميع شعوب المنطقة بالاستقرار والأمن والتنمية.

وأعرب نتنياهو عن تقديره دور مصر المهم في الشرق الأوسط وجهودها في مكافحة الإرهاب.

من جهة أخرى، عقد سامح شكرى، وزير الخارجية، وعادل الجبير، وزير خارجية السعودية، وعبدالله بن زايد، وزير خارجية الإمارات، والشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير خارجية البحرين، اجتماعاً تشاورياً، الإثنين، بمقر بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك، لبحث الخطوات القادمة في التعامل مع قطر.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق