عضو كردي بلجنة الخبراء يتهم اطرافا سياسية بمحاباة حزب بارزاني بمفوضية الانتخابات

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الأربعاء 20 سبتمبر 2017 08:06 صباحاً عاجل نيوز/ مدينة بغداد
اتهم عضو لجنة الخبراء البرلمانية امين بكر، الاربعاء، بعض الاطراف السياسية بمحاباة الحزب الديمقراطي الكردستاني بمفوضية الانتخابات لارضاءه، منتقدا الازدواجية بالمواقف من بعض الاطراف السياسية بين ما يعلن وما تتحدث به بالغرف المغلقة.

وقال بكر في بيان صحفي تلقت عاجل نيوز، نسخة منه، إن "لدينا الكثير من النقاط والملاحظات التي لمسناها خلال عملنا بلجنة الخبراء والاليات التي تم اتباعها باختيار مرشحي مفوضية الانتخابات"، مبينا ان "موقفنا كان واضحا منذ البداية والتي تجلت باستقالة رئيس اللجنة ئأرام الشيخ محمد نتيجة لرفضه الرضوخ لارادات البعض كي لاتحسب تلك الارادات عليه بصفته رئيساً للجنة".



واضاف بكر، وهو نائب عن كتلة التغيير الكردية، ان "بعض الاطراف السياسية للاسف الشديد تتحدث امام وسائل الاعلام عن رفضها سياسات الديمقراطي الكردستاني وتعتبر زعيمه متفرداً بالسلطة في اقليم كردستان وسارقا لثروات الشعب الكردستاني، لكنها في نفس الوقت تسعى جاهدةً لأرضائهم من خلال منح حصة الكرد ضمن مرشحي مفوضية الانتخابات الجديدة للديمقراطي الكردستاني ضاربين عرض الحائط كل الدعوات للاصلاح وتجاوز المحاصصة".

واكد بكر، وهو أيضا عضو اللجنة القانونية النيابية، ان "مايقال امام الكاميرات والصراعات والخلافات السياسية نعتقد انها وبحسب ما وجدناه باروقة لجنة الخبراء لا تتعدى كونها سيناريوهات للتناغم مع مشاعر الجماهير وعواطفهم تختلف عما يجري خلف الكواليس من توافقات لخدمة مصالح ضيقة على حساب مصالح الجماهير، ولم نجد اي خلافات حزبية او قومية او مذهبية على توزيع المرشحين".

وشدد على اننا "من باب المسؤولية الاخلاقية والوطنية حاولنا مرارا ان نصوب عمل اللجنة باتجاه انهاء المحاصصة والابتعاد عن توجيه التهم امام وسائل الاعلام وسعينا داخل اللجنة لتقديم رؤية وطنية تخدم الشعب العراقي وتحافظ على اصواتهم ونزاهة الانتخابات لكن مع الاسف فان المحاصصة كان لها الكعب الاعلى".

وقرر مجلس النواب العراقي، أمس الثلاثاء (19 ايلول 2017)، تمديد عمل مفوضية الانتخابات شهرا واحدا، فيما رفع جلسته الى الاثنين المقبل.


شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق