صحيفة امريكية: استفتاء البارزاني يضع الأكراد في مسار تصادمي مع جيرانهم والحلفاء

موازين نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاثنين 25 سبتمبر 2017 05:08 مساءً

سياسية

منذ 2017-09-25 الساعة 17:01 (بتوقيت مدينة بغداد)

متابعة ـ عاجل نيوز

ذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز Los Angeles Times" الامريكية أن معارضة جميع من وصفتهم بـ "اللاعبين الكبار" في المنطقة للاستفتاء الاحادي الجانب الذي تم إجراؤه من قبل رئيس إقليم كردستان جمهورية العراق المنتهية ولايته مسعود البارزاني ، يضع الأكراد على مسار تصادمي مع جيرانهم وحتى حلفاؤهم بما في ذلك الولايات المتحدة التي حذرت من إن الخطوات الانفصالية الكردية قد تشعل الصراع مع الحكومة المركزية في مدينة بغداد وتطلق العنان لحرب عرقية في جزء من العالم مايزال يخوض معارك شرسة ضد تنظيم داعش الارهابي.

ونقلت الصحيفة عن مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مركز أبحاث الأزمات الدولية في بروكسل "جوست هيلترمان" قوله إن "سبب إقدام البارزاني على هذه الخطوة في الوقت الراهن تحديداً هو إن الولايات المتحدة سوف تكون أقل اهتماماً بتطوير علاقاتها مع الأحزاب الكردية في شمال جمهورية العراق وسوريا بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابي بالكامل" ، مضيفاً أن "المسؤولين الامريكيين أعلنوا مراراً وتكراراً أن الدفع غير المبرر باتجاه إقامة الاستفتاء يقوض الجهود الدولية الرامية الى طرد الارهابيين من اخر موطئ قدم لهم فى جمهورية العراق ، ناهيك عن إعلان الامم المتحدة أنها لن تشارك في هذا الاستفتاء بأي شكل من الأشكال".

وأضافت الصحيفة الامريكية أن "العديد من الديبلوماسيين في الدول الغربية عبّروا عن شعورهم بالقلق من أن إجراء استفتاء الانفصال في المناطق المتنازع عليها والمسيطر عليها من قبل المجموعات المسلحة الكردية وخصوصاً مدينة كركوك الغنية بالنفط ، قد تثير توترات أمنية من الممكن استغلالها من قبل عصابات داعش الارهابية" ، مشيرةً في الوقت ذاته الى أن "الرفض الكبير الذي أعلنته الدول المجاورة للعراق كإيران وتركيا لطموحات الحزب الديمقراطي الكردستاني التوسعية والخطوات التصعيدية الاخيرة من قبل البلدين الكبيرين ، قد تفتح الباب على مصراعيه أمام التدخل الاجنبي غير المحدود في الاراضي العراقية بسبب هذا الاستفتاء".

وأشارت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز Los Angeles Times" الى أن "العديد من منافسي البارزاني كانوا قد اعتبروا التصويت بأنه لا يعدو كونه (حيلة سياسية) لجأ اليها الاخير لتحويل الانتباه عمّا وصفوه بـ (فشل) القيادة الكردية الفاسدة في مواجهة الخلافات السياسية والأزمة الاقتصادية الناجمة عن هبوط أسعار النفط" ، مضيفة أن "قيادات سياسية وأحزاب كردية بارزة أبدت قلقها من أن إجراء التصويت هو دعوة مفتوحة إلى الدخول في نزاع محفوف بالمخاطر مع الحلفاء والشركاء التجاريين .انتهى29 /م ح ن

شكرا لكل من تابع. موقعنا

المصدر موازين نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق