إسرائيل تتوعد عائلة شهيد القدس والفصائل ترحب بالعملية

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم المداخل الثلاثة لقرية بيت سوريك مسقط رأس منفذ الهجوم الذي أسفر عن مصرع جندي ورجلي أمن إسرائيليين على مدخل مستوطنة هار آدار غرب القدس المحتلة، في الوقت الذي باركت فيه الفصائل الفلسطينية العملية.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو -في اجتماع خاص لوزراء حزبه الليكود- أنه سيتم هدم منزل منفذ العملية، وفرض الحصار على القرية، وسحب تصاريح العمل لكافة أفراد عائلته، مطالبا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإدانة العملية.

ووفق المعلومات الأولية، نفذ الهجوم شاب فلسطيني يدعى نمر محمود الجمل في الـ 37 من عمره من قرية بيت سوريك، وقد أشهر مسدسا كان يخفيه في ملابسه عندما أوقفه الجنود لتفتيشه على مدخل المستوطنة، وأطلق النار قبل أن يقتله الجنود.

وذكرت المخابرات الإسرائيلية أن منفذ العملية أب لأربعة أطفال، ونشرت تسجيلا صوتيا له من هاتفه أبلغ فيه إحدى العائلات التي يعمل لديها في مستوطنة هار آدار بأنه لن يستطيع القدوم إلى العمل اليوم لأنه مشغول في البيت.  

ووفق مدير مكتب الجزيرة وليد العمري فإن المستوطنين قالوا إنهم يعرفون الجمل وكانوا يقضي معهم أوقاتا كثيرة ولم يتوقعوا أن يفعل ما فعله.

واتهم الجنرال السابق وعضو الطاقم الوزاري الأمني الإسرائيلي المصغر الوزير يوآف غلانط الرئيس عباس وسلطته بما أسماه "تشريع الإرهاب" ضد إسرائيل، وطالب بإجلاء وطرد عائلات منفذي الهجمات إلى سوريا وليس غزة، على حد قوله.

الفصائل ترحب
الفصائل الفلسطينية سارعت بالترحيب بعملية اليوم، وقال أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لـ حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن عملية القدس انتصار للدم الفلسطيني، وأكد في تصريح نشره المكتب الإعلامي للقسام أن هذه العملية نموذج لخيار "تدفيع العدو ثمن تغوله وإجرامه بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته".

وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي أن عملية القدس أعادت ترتيب الأولويات الفلسطينية، ووجهت صفعة للمطبعين مع الاحتلال والمتآمرين على القضية الفلسطينية، في حين قالت لجان المقاومة إن العملية تؤكد تمسك الشعب الفلسطيني بخيار المقاومة وفشل الرهان على إخماد انتفاضة القدس.

المتحدث باسم حركة التحرير الوطني (فتح) منير الجاغوب قال إن إسرائيل وحدها من يتحمل المسؤولية عن ردات الفعل الفلسطينية على جرائم الاحتلال، وأضاف أن استمرار إسرائيل في عدوانها على الشعب الفلسطيني سيجلب المزيد من العنف، وأن الممارسات الإسرائيلية اليومية ضد الشعب الفلسطيني هي سبب دوامة العنف المتواصلة.

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق