قتلى وجرحى بالأنبار وآلاف النازحين من الحويجة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قتل وجرح عدد من العراقيين في تفجيرين منفصلين بمدينة هيت غرب محافظة الأنبار بـالعراق في وقت نزح نحو 5000 شخص إلى محافظة كركوك شمالي البلاد مع بدء المرحلة الثانية من عملية استعادة قضاء الحويجة من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية.

فقد لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب أربعة بجروح في تفجير انتحاري داخل مركز للشرطة مساء السبت، وفق ما نقلته مصادر محلية في مدينة هيت.

وأضافت المصادر ذاتها أن التفجير نفذه انتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا، وأن أغلب الضحايا من أفراد جهاز الشرطة.

وجاء الانفجار بعد نحو ساعة من انفجار آخر بسيارة ملغمة بحي القادسية وسط المدينة استهدف موكبا تابعا لآمر اللواء التاسع والعشرين للجيش العراقي.

وتسبب الانفجار بحسب خلية الإعلام الحربي العراقية، في مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين، بينما قالت مصادر في المدينة إن سبعة أشخاص قتلوا بينهم أربعة من أفراد الجيش.

نازحون بكركوك
في هذه الأثناء، قال مسؤول عراقي إن 3500 شخص نزحوا إلى محافظة كركوك خلال الساعات الـ24 الأخيرة مع بدء المرحلة الثانية من عملية استعادة قضاء الحويجة، إحدى آخر المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بالعراق.

وأوضح مدير دائرة الهجرة والمهاجرين في كركوك عمار صباح لوكالة الأناضول للأنباء أن النازحين وصلوا إلى قضائي داقوق والدبس الواقعين تحت سيطرة قوات البشمركة.

واستقبلت قوات البشمركة السبت بمحيط مخمور جنوب شرق أربيل أكثر من 1500 نازح معظمهم أطفال ونساء ونقلتهم إلى مخيم مخمور، بحسب مصادر أمنية كردية.

وقدم النازحون من مدينة الحويجة جنوب غرب كركوك الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة منذ ثلاث سنوات.

يذكر أن القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي مدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي شرعت قبل نحو عشرة أيام في عملية عسكرية بهدف استعادة المدينة.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الجمعة انطلاق المرحلة الثانية من استعادة الحويجة.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق