العبادي : نؤكد على وحدة بلدنا ونرفض كل دعوات الانفصال

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الأحد 1 أكتوبر 2017 04:06 مساءً عاجل نيوز/ مدينة بغداد
اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، على وحدة البلاد والشعب، فيما جدد رفضه لكل دعوات التفرقة والانفصال وتمزيق وحدة جمهورية العراق وشعبه.

وقال العبادي في كلمة له بمناسبة عاشوراء وتابعتها عاجل نيوز، انه "في مثل هذه الايام الخالدة من التاريخ وقف الامام الحسين بن علي عليهما السلام وقفته المشهودة بوجه الظلم والاستبداد وقال كلمة الحق وثبت عليها وجاد بنفسه حتى الشهادة مع كوكبة من اهل بيته واصحابه رضوان الله عليهم"، مبينا انه "بحلول هذه الذكرى العظيمة احيي الجموع المليونية من ابناء شعبنا وهم يقيمون شعائرهم في مختلف المحافظات آمنين مطمئنين بحماية الغيارى من قواتنا الامنية الذين يحمون المواطنين ويقاتلون الارهاب في آن واحد".



واضاف "تحل علينا ذكرى عاشوراء هذا العام وشعبنا يقطف ثمار صبره وتضحياته الغالية ودفاعه الاسطوري عن الوطن والارض والمقدسات وتمسكه بالمباديء السامية التي دافع عنها واستشهد في سبيلها سيد الشهداء، كما تأتي تزامنا مع انتصاراتنا في عمليات التحرير التي خضناها خلال السنوات الثلاث الاخيرة والتي نمضي بها بقوة وعزيمة واصرار لإكمالها".

وتابع العبادي ان "شعبنا استلهم من ثورة الامام الحسين وواقعة الطف الخالدة معاني الشجاعة والتضحية والفداء والايثار في دفاعه عن ارضه ومقدساته، وانتصر بوحدته وبتكاتف جميع ابنائه ، وقد حقق مقاتلونا الابطال انتصاراتهم الباهرة تحت راية جمهورية العراق الواحد بعربهم وكردهم وجميع مكونات شعبنا الاخرى، وانتصرنا بهذه الوحدة التي هي مصدر قوة للعراقيين جميعا بتنوعهم الديني والقومي والمذهبي".

واكد العبادي "تمسكه بوحدة بلدنا ووحدة شعبنا بمسلميه ومسيحييه وبعربه وكرده وتركمانه وايزيدييه وشبكه جميع مكوناته العزيزة"، معربا عن رفضه لـ"كل دعوات التفرقة والانفصال وتمزيق وحدة جمهورية العراق وشعبه".

ولفت الى "اننا نعتز بأخوتنا الكرد وحرصنا على مصالحهم وامنهم واستقرارهم، وسنسعى للحفاظ على الوحدة والتآخي لنعبر معا مرحلة الانتصار على الارهاب الى مرحلة بناء بلدنا الكبير وحفظ امنه وسيادته".

يذكر أن شهر محرم الحرام يمثل أولى أشهر السنة الهجرية، وله أهمية بالغة في قلوب المسلمين نظرا لغزارة الأحداث الهامة في التاريخ الإسلامي التي جرت فيه، ولعل في مقدمتها هجرة النبي محمد من مكة إلى المدينة، وواقعة الطف في مدينة كربلاء التي استشهد فيها الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)، ويعد أول يوم في الشهر عطلة رسمية.


شكرا لمتابعتكم

المصدر السومرية نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق