قصة مُدرسة تشم رائحة الطالبات بالسعودية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تصرف أثار استهجان الشعب السعودي، بعدما وضعت مديرة مدرسة في المدينة المنورة لاصق «لا توجد رائحة» على ملابس عدد من الطالبات، إلا أنه المدرسة نفت الواقعة.

القصة بدأت بعدما تصدر هاشتاج #مديرة_مدرسة_تهين_الطالبات، موقع التغريدات القصيرة «تويتر»، وفيه اشتكى أولياء الأمور من تصرف مديرة المدرسة الثانوية الـ 15 بالمدينة المنورة فائزة الرحيلي بشم رائحة أبنائهن، للتأكد من أنها طيبة، ووضع إشارة على الطالبة ذات الرائحة غير الجيدة أمام جميع زميلاتها، ما يضعهم في موقف مُحرج.

وذكرت مواقع سعودية محلية من بينها «ماب نيوز» نقلا عن المتحدث الرسمي لتعليم المدينة المنورة، عمر برناوي، أن المدير العام وجّه بتشكيل لجنة لمتابعة القضية والتحقيق فيها، مشكّلة من مشرفات بمكتب مساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات، وإدارة المتابعة الإدارية ومشرفات إدارة التوجيه والإرشاد، ومكتب التعليم الذي تتبع له المدرسة.

وذكر الموقع كذلك أن قائدة المدرسة الثانوية الخامسة عشرة بالمدينة المنورة، دأبت على شم ملابس الطالبات، ووضع لاصق على ذوات الرائحة السيئة مكتوب عليه «توجد رائحة» ويحمل توقيعها، ولا يتم نزعه إلا بعد عودة الطالبة إلى منزل أسرتها.

وفي موقع «عين اليوم»، المحلي، قال عدد من الطالبات إن قصة الملصق تعود إلى الخميس من نهاية الأسبوع الماضي، عندما ثارت شكوك طالبات إحدى فصول المدرسة من رائحة 4 طالبات في الفصل، وذهب الطالبات الأربعة إلى مكتب المديرة وطلبت إحداهن من المديرة أن تمنحها ورقة مكتوب عليها «لا توجد رائحة» لتنفي عن نفسها التهمة، وقامت المديرة بإعطاء الطالبة تلك الورقة بحسن نية ليتفاجأ بعدها طالبات المدرسة بما جرى تداوله في الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبها نفت مديرة المدرسة الواقعة، وكتبت عبر حسابها على «تويتر»: «قائلة: من أنا من سيد الخلق وقد شُتم واتُّهِم، اللهم اشهد بأني قد سامحت كل من قذفني أو شتمني لجهله بالحقائق، ما عدا ولي الأمر؛ لأنه قد بهتني ‏وظلمني تعمّداً».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق