«تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة» يشكر السيسي على مجهوده في المصالحة

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وجه رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة، منيب المصري، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي والمسؤولين في المخابرات العامة، لمجهودهم العظيم في الوصول إلى وفاق وطني فلسطيني، وإقناع حركتي حماس وفتح بالجلوس والاتفاق على إقامة دولة فلسطينية بدون أي خلافات.

وقال «المصري»، في تصريحات اليوم الثلاثاء، إن وجود مصر في المصالحة الفلسطينية دعامة وشريك، معربًا عن إمتنانه لوجود الوفد المصري في المحادثات الفلسطينية لأنها دائما سباقة بكل شىء، متمنيا أن تسير الأمور إلى الأفضل.

وأعرب رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة عن أمله في أن يكون هناك حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الجميع (حركة حماس بجميع الفصائل والقوى الوطنية) ومن ثم يكون هناك انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني فلسطيني تحت مظلة مصر التي ضحت بالغالي والثمين من أجل فلسطين.

وأشار «المصري» إلى أنه سيكون هناك اجتماع قريب في مصر يضم جميع الفصائل التي وقعت على اتفاق القاهرة 2011 لكي نكمل الطريق، مضيفا أن المصريين سيكونون شركاء وليس كوسطاء في العملية، كما سيراقبون الموضوع عن كثب.

وجدد المصري شكره العميق لجمهورية مصر العربية على ما قدمته لحل القضية، والرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية.

ولفت إلى أن الشعب الفلسطيني رحب بالمصالحة بين فتح وحماس، معبرا عن سعادة الرئيس محمود أبومازن لما تم التوصل إليه من اتفاق من خلال الجهود المصرية بشأن ملف المصالحة الفلسطينية.

وأوضح المصري أنه تحدث مع حركتي حماس وفتح، واتفق معهم على تشكيل لجنة من القوي الفلسطينية للفصائل والمستقلين لتشكيل مجلس لمراقبة الأمور.

وأعلن المصري تأسيس شركة لإعمار قطاع غزة بنحو 100 مليون دولار، مشيرًا إلى أن ذلك واجب على القطاع الخاص، منوها في الوقت ذاته بأن الجميع على استعداد إنماء وإعمار غزة التي عانت من الإحتلال الإسرائيلي والحصار لفترة طويلة.

وأضاف أن شركة القطاع الخاص بغزة علاوة على تبرعات من الحكومة الصينية سيعملان على مشاريع تنموية مساهمة، وقال ان هناك بنوكا سوف تساهم في الشركة، كما أن الشركة ستتعاون مع كثير من الدول العالمية بما فيها الصين وروسيا وأمريكا.

وأشار إلى أنه إذا تحسنت الأجواء السياسية فإنها ستعمل على التنمية والإعمار، وستعمل على تخفيف البطالة.

ورأى أن هناك مشاريع ضخمة بقطاع غزه مثل الكهرباء ومياه، وأن 75% من مياه غزة ملوثة، مطالبا الدول العربية بالمساهمة في المشاريع.

وطالب الإعلام بأن يكون شريكا فعالا في المصالحة الفلسطينية لتخطي هذه الصعاب التي تمر بها القضية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق