فرضيات تحطم "سو-24" الروسية في اللاذقية

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في انتظار تقرير لجنة التحقيق في حادث تحطم قاذفة سو-24 الروسية اليوم الثلاثاء عند إقلاعها من قاعدة حميميم في سوريا، يطرح الخبراء الروس فرضياتهم بخصوص السبب المرجح لما حصل.

وأوضح القائد السابق لقوات الدفاع الجوي والجيش الرابع في القوات الجوية الروسية، الفريق فاليري غوربينكو، في حديث لصحيفة "فزغلياد" الروسية، أن الحادث الذي أودى بحياة طياري القاذفة نجم على الأرجح عن خلل فني ملموس في محركات الطائرة أو النظام الهيدروليكي أو الإلكتروني فيها.

ورجح غوربينكو أن يكون طاقم الطائرة قد حاول حتى آخر لحظة بعد ظهور الخلل أثناء إقلاعها،  إيقافها من أجل إنقاذها، غير أن طول المدرج لم يكف، وأن القاذفة انزلقت عنه، ولم يتمكن الطياران من القفز.

وقيم الفريق كذلك إمكانية أن يكون الحادث قد نجم عن عمل تخريبي بـ1%، مشيرا إلى أن الخبراء العسكريين الروس وحدهم يعملون على صيانة الطائرات في قاعدة حميميم.

في الوقت نفسه، ذكر غوربينكو أن الفحوصات التقنية قبل بدء العملية لم تكشف على الأرجح عن أي مشكلة في أجهزة الطائرة.

وأكد الفريق أن سو-24 التي دخلت الخدمة في عام 1975 هي طائرة تصعب قيادتها، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن طياري القاذفة كانا من الدرجة الأولى ولا شك في مهاراتهما.

وذكر الفريق أنه سبق أن شاهد حوادث عدة مع طائرات من هذا الطراز عند إقلاعها، غير أن هذه الحوادث لم تود بأرواح طاقم القاذفة.

من جانبه، استبعد الطيار الحربي العقيد الحائز على وسام "بطل روسيا"، فالينتين بادالكا وجود "سيناريو إرهابي" في الحادث المأساوي، مشيرا إلى أن التدابير الأمنية في قاعدة حميميم لم تحم الطائرة من خلل فني.

وتابع بادالكا: "ينبغي أيضا الأخذ في الحسبان ظروف العمل الصعبة في هذه المنطقة، أي درجات الحرارة المرتفعة والرمال وغيرها من العوامل التي تؤثر سلبيا على الطائرات".

بدوره، أكد الطيار الحربي اللواء فاليري بوبوف أن هذه القاذفة تصعب قيادتها، لا سيما أثناء الإقلاع والهبوط، مضيفا أنه يعرف ذلك من خبرته الشخصية.

المصدر: صحيفة "فزغلياد"

نادر عبد الرؤوف

المصدر RT Arabic (روسيا اليوم)

أخبار ذات صلة

0 تعليق