مواجهات بين البشمركة والقوات العراقية جنوب أربيل

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية عند الحدود الجنوبية لمدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، في حين اتهم رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني القوات العراقية بارتكاب ما وصفها بجرائم إبادة جماعية ضد الشعب الكردي.

وأفادت مصادر في مدينة كركوك بأن المواجهات اندلعت بين الطرفين عقب سيطرة القوات العراقية على بلدة ألتون كوبري ذات الأغلبية التركمانية على الحدود الإدارية بين كركوك وأربيل.

وأوضحت المصادر أن المواجهات الجارية في المنطقة سبقتها أعمال عنف على خلفية الفراغ الأمني بعد انسحاب قوات البشمركة منها وتمركزها عند الحدود الشمالية جنوب أربيل حيث تدور المعارك.

وقالت قوات البشمركة إن المواجهات اندلعت بعد محاولة القوات العراقية والحشد الشعبي التقدم باتجاه حدود أربيل فقصفتها لمنعها من التوغل شمالا، وهو ما ألحق أضرارا كبيرة بالجسر الرابط بين كركوك وأربيل، متهمة القوات الاتحادية باستخدام أسلحة أميركية في هجومها على ألتون كوبري.

من جهتها، اتهمت خلية الإعلام الحربي العراقية البشمركة بتدمير الجسر، واستخدام صواريخ ألمانية كانت برلين زودتها للبشمركة لاستخدامها ضد ما وصفتها بـ"الجماعات الإرهابية".

وفي السياق، قال مصدر طبي في مستشفى كركوك لمراسل الجزيرة إن المستشفى استلم الجمعة جثامين أكثر من ثلاثين قتيلا من القوات العراقية والحشد الشعبي ونحو مئة جريح جراء الاشتباكات والعمليات العسكرية التي شهدتها ناحية ألتون كوبري.

البارزاني طالب أكراد الخارج بتنظيم مظاهرات سلمية (غيتي)

إبادة جماعية
في غضون ذلك، طالب رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الأكراد في الخارج بتنظيم مظاهرات ونشاطات سلمية لوقف ما قال إنها إبادة جماعية يتعرض لها الشعب الكردي من قبل الحكومة العراقية وبتعاون خارجي.

من جهته، دعا المرجع الشيعي العراقي آية الله علي السيستاني الحكومة الاتحادية العراقية لفعل ما بوسعها من أجل الحفاظ على حقوق المواطنين الأكراد، كما دعا القادة الأكراد إلى توحيد صفوفهم.

وفي الأثناء، توقع محافظ كركوك الجديد راكان سعيد الجبوري موجات نزوح للمدنيين من ألتون كوبري هربا من المواجهات بين القوات العراقية والبشمركة، في حين قال مسؤولون أكراد إن عشرات الآلاف من الأكراد فروا من كركوك وطوزخورماتو إلى أربيل والسليمانية، وهما المدينتان الرئيسيتان في إقليم كردستان.

وكانت القوات الأمنية العراقية انتشرت وسيطرت بين الاثنين والأربعاء الماضيين على المناطق المتنازع عليها‎ مع سلطات أربيل في محافظات كركوك وديالى ونينوى، وذلك عقب إجراء سلطات إقليم كردستان العراق استفتاء الانفصال يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق