سيلفرمان لـ «الأنباء»: نريد الاستقرار للمنطقة وأن تنتهي الأزمة الخليجية سريعاً

kuawit 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
  • جهود سمو الأمير محل تقدير وإشادة وجولة تيلرسون تدعم وساطته

وصف الصورةالسفير الاميركي لورانس سيلفرمان وكيرت سايفارث وعبد السلام بدير ومكرم ملاعب خلال الافتتاح

محمد هلال الخالدي

وصف الصورةالسفير الاميركي لورانس سيلفرمان وعبد السلام بدير يقطعان كيكة الافتتاح

قال السفير الاميركي لورانس سيلفرمان ان الولايات المتحدة ترغب وبشدة في أن ترى منطقة الخليج آمنة ومستقرة، مؤكدا في تصريح خاص لـ «الأنباء» على هامش جولته في مركز سلطان ضمن فعاليات أسبوع «اكتشف أميركا» مساء أمس أن زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون للمملكة العربية السعودية ثم قطر في جولته الحالية تأتي لتؤكد هذا التوجه، مضيفا أن الولايات المتحدة يهمها وحدة وقوة مجلس التعاون الخليجي في ظل ما تشهده المنطقة من تهديدات خطيرة.

وصف الصورةجولة على المنتجات الاميركية في مركز سلطان (محمد هاشم)

وأضاف سيلفرمان أن أميركا تدعم الجهود الكبيرة التي يقوم بها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في وساطته لرأب الصدع في البيت الخليجي، لافتا إلى حديث الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل يومين الذي أكد فيه هذا التوجه والتقدير الكبير لجهود سموه الداعمة للسلام، كما أكد على جهود وزير الخارجية الأميركي تيلرسون المستمرة قائلا «إننا جميعا نريد للمنطقة أن تهدأ وتستقر وأن تنتهي الأزمة الخليجية بأسرع ما يمكن».

وحول جولته في مركز سلطان، أكد سيلفرمان أن الكويت وأميركا يرتبطان بعلاقات تاريخية متميزة قائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة في مختلف المجالات، مشددا على أن مثل هذه الأنشطة تشكل فرصة رائعة لتسليط الضوء على علاقة الصداقة الأميركية - الكويتية المتينة، واستكشاف الطرق العديدة لتوسيع وتعميق هذه العلاقة.

مضيفا أن حفل اطلاق المنتجات الأميركية في مركز سلطان (فرع شرق) يشكل جزءا مهما من فعاليات أسبوع اكتشف أميركا السنوي، فعلى مدار الأسبوع سنقوم بتنظيم عدة برامج تهدف إلى ابراز جوانب متعددة لما تمثله اميركا، حيث سنسلط الضوء على الثقافة الاميركية والمطبخ الأميركي والمطاعم والأزياء والأفلام والتعليم والسياحة والأعمال التجارية والسيارات والرعاية الصحية وغيرها.

وأضاف أننا محظوظون لتواجد مركز سلطان كشريك لتوفير منتجات أميركية ذات جودة لا مثيل لها من الخضار والفواكه واللحوم وغيرها، مؤكدا أن الكويت استوردت خلال عام 2016 أغذية ومنتجات زراعية أميركية بقيمة 222 مليون دولار، وجزء كبير منها موجود في مركز سلطان الذي يستحق القائمون عليه كل الشكر والتقدير.

ومن جانبه، رحب المدير التجاري في مركز سلطان مكرم ملاعب بالسفير الأميركي لورانس سيلفرمان والضيوف، وأكد عمق الشراكة الطويلة مع الولايات المتحدة والتي أرسى دعائمها المؤسس جميل السلطان، قائلا إنه رحمه الله وضع أسسا ومعايير عالية للجودة لاتزال نبراسا لعملهم الناجح.

وأشار إلى أن مركز سلطان يمثل أكبر مستورد للمنتجات الأميركية ذات الجودة العالية، معلنا عن مساهمة مركز سلطان في فعاليات أسبوع اكتشف أميركا ببرامج تذوق وعروض خاصة على المنتجات الأميركية، وكذلك تقديم تذاكر سفر مجانية إلى أميركا للفائزين بالسحب على المشتريات من مركز سلطان خلال هذه الفترة.

تمثل 12 دولة وتقدم المعلومات اللازمة للطلبة لمساعدتهم في تحديد وجهتهم التعليمية

30 جامعة عالمية تشارك في معرض التعليم العالي «Q8 EduEx»

  • المسعد: هذه المعارض من شأنها تنمية تطوير العنصر البشري

وصف الصورةعادل المسعد والسفير الألماني كارل بيرجنر خلال افتتاح المعرض (ريليش كومار)

دارين العلي

وصف الصورةالسفير الفرنسي كريستيان نخلة خلال جولة في المعرض

أكد الوكيل المساعد للشؤون الادارية والمالية والتطوير الاداري في وزارة التعليم العالي عادل المسعد أهمية المعارض التعليمية في تطوير العنصر البشري ومساعدة الطلاب على اختيار ما يعزز تطورهم التعليمي والأكاديمي.

جاء ذلك خلال افتتاح المسعد صباح أمس معرض التعليم العالي «Q8 EduEx» الذي ينظمه مركز ديم للمعارض والمؤتمرات في فندق الشيراتون بمشاركة 30 جامعة من 12 دولة بأوروبا وأميركا وبعض الجامعات في المحيط العربي والجامعات المحلية وذلك بحضور عدد من السفراء وممثلي سفارات الدول المشاركة في المعرض.

وأثنى المسعد على تنظيم المعرض معتبرا أن المعارض المشابهة من شأنها تنمية تطوير العنصر البشري الذي يؤدي بالنهاية الى تعزيز التنمية بشكل عام، مشيرا الى أهمية تعزيز التعليم العالي، داعيا أولياء الأمور والطلاب الى زيارة المعرض والاستفادة منه في تحديد وجهتهم التعليمية.

وصف الصورةتم بونسي متحدثا للزميلة دارين العلي

من جانبه، قال السفير الفرنسي بالكويت كريستيان نخلة إن «المعرض يهدف لتزويد الطلبة الكويتيين في مختلف المدارس بالمعلومات اللازمة عن الجامعات الفرنسية والأوروبية بشكل عام»، لافتا الى امكانية أن يقوم الطالب الدارس في أوروبا بالتنقل بين جامعات الدول الأوروبية وعدم الاستقرار في جامعة واحدة فقط طيلة سنوات الدراسة، وهو ما له أثر كبير في جذب الطلاب، وذلك بغرض تعلمهم للغات.

وصف الصورةتم بونسي متحدثا للزميلة دارين العلي

وبيّن نخلة أن «هذا المعرض يتوجه خصيصا للطلبة الكويتيين الذين لا يتقنون اللغة الفرنسية، حيث تقدم جميع الجامعات الدراسة باللغة الإنجليزية بالإضافة لتعلم الفرنسية وهو أمر اختياري»، مشيرا إلى مشاركة 6 جامعات فرنسية في المعرض، حيث تشكل الجامعات الفرنسية الأغلبية من بين جميع الجامعات الأوروبية والأميركية وغيرها من الجامعات المشاركة.

بدوره، قال مدير المبيعات والتسويق في مركز ديم للمعارض والمؤتمرات بدر العنزي إن الهدف من وراء المعرض هو العمل على تنمية وتغذية أفكار الطالب لتلبية طموحه بالدراسة في الجامعة التي يرغب فيها، سواء جامعة خارجية أو محلية، فعلى الطالب أن يحيط بكافة التفاصيل قبل تخرجه من المرحلة الثانوية حتى يسهل عليه تقرير الهدف واختيار الجامعة والتخصص عقب التخرج، كما انه يسعى لاستقطاب المدارس الحكومية والخاصة، العربية والإنجليزية.

وأوضح ان النسخة الأولى من المعرض كانت في أبريل الماضي وضمت 50 جامعة، وأنه في نسخته الثانية تبرز الجامعات الأوروبية والأميركية بالإضافة لمشاركة وحيدة من جامعة الكونغوين الكندية من داخل الكويت، لافتا إلى أن المعرض يستمر حتى مساء اليوم.

وتشارك في المعرض 3 جامعات أميركية وعدد من الجامعات الاوروبية من بينها الالمانية والبلجيكية والايطالية والهولندية والرومانية والفرنسية.

فندق ومنتجع جميرا شاطئ المسيلة يطلق أسبوعا كتشف أميركا 2017

وصف الصورة

يدعو فندق ومنتجع جميرا شاطئ المسيلة، الوجهة الفندقية الأكثر فخامة في الكويت، الذواقة لاختبار تجربة طهو فريدة تحملهم بجولة في رحاب الولايات المتحدة الأميركية وذلك خلال «أسبوع اكتشف أميركا 2017»، الذي تنطلق فعالياته بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأميركية.

ويستضيف مطعم بيبر ستيك هاوس الفاخر هذه الفعالية ليقدم قائمة طعام منتقاة تزخر بالأطايب الأميركية الشهيرة وذلك خلال الفترة الممتدة من 21 - 25 أكتوبر الجاري.

وصف الصورة

وتعليقا على هذه المناسبة، قالت كارول رونكوليتا، مديرة العلاقات العامة والاتصالات: «نحن سعداء بتعاوننا مع سفارة الولايات المتحدة في الكويت لتعريف ضيوف فندق ومنتجع جميرا شاطئ المسيلة على تنوع المطبخ الأميركي. ن

رحب بالضيوف الكرام وندعوهم لتجربة جولة الطهو المميزة هذه واكتشاف المذاق الأميركي الأصيل».

وسيحظى الضيوف بفرصة الاستمتاع بالنكهات الأميركية المتنوعة في مطعم بيبر الحائز على العديد من الجوائز، حيث يقدم الشيف الأميركي الذي يحل ضيفا على المطعم قائمة طعام استثنائية تزخر بالأطباق الأميركية الأصيلة بالتعاون مع الشيف التنفيذي في الفندق وفريق إعداد الطعام في بيبر.

وتبدأ هذه الوجبة الأميركية بأطباق المقبلات من خبز الذرة المحضر والصلصات الشهية وسلطة التفاح الأحمر والجوز مع تتبيلة خل الليمون انتقالا إلى حساء الجوز والطماطم المدخنة وحساء الثمار البحرية والدجاج المحمر على نار هادئة مع البصل المكرمل، ثم سوربيه الليمون كتحلية خفيفة لذيذة المذاق.

وتشمل الأطباق الرئيسية شرائح لحم العجل الأميركي الفاخرة المشوية أو المدخنة مع بوريه البطاطس الحلوة والخضار المحمرة كطبق جانبي، فيما يدلل المطعم ضيوفه بأطايب الحلويات مع باقة من الفطائر.

ويختتم فندق ومنتجع جميرا شاطئ المسيلة فعاليات أسبوع اكتشف أميركا في 25 أكتوبر بأمسية رائعة على الشاطئ وحوض السباحة يقدم فيها لضيوفه أشهى الأطباق المشوية مع عروض حية لفرقة الروك الأميركية «تاتش آن جو» (Touch N› Go).

بونسي: نفخر بأن تكون أميركا مقصداً للطلاب الكويتيين منذ 5 أجيال ماضية

3 جامعات أميركية تشارك في المعرض وتغطي مختلف التخصصاتدارين العلي

تشارك السفارة الأميركية في معرض التعليم العالي «Q8 EduEx» الذي افتتح صباح أمس في فندق الشيراتون عبر 3 جامعات أميركية، وذلك ضمن فعاليات مهرجان اكتشف أميركا، وذلك بهدف تسليط الضوء على الجامعات الأميركية والتعاون التعليمي بين الكويت وأميركا وتعريف الطلبة على الخيارات المتاحة والتخصصات الموجودة في الجامعات الاميركية المختلفة.

وقال القنصل العام في السفارة تم بونسي ان تنظيم المعارض التعليمية يهدف الى تشجيع الطلاب على الانخراط في الجامعات العالمية، داعيا جميع الطلبة للتعرف على ما تقدمه الجامعات الأميركية، لافتا الى أن الولايات المتحدة تتطلع لزيادة عدد الدارسين في جامعاتها والذي يبلغ حاليا أكثر من 15 ألف طالب كويتي.

وأعرب بونسي عن فخره بأن تكون الولايات المتحدة مقصدا للطلاب الكويتيين منذ 5 أجيال ماضية، متمنيا ان تستمر هذه العلاقات بين البلدين سواء في المجال التعليمي أو في المجالات الأخرى.

وأشار الى مشاركة 3 جامعات في المعرض تمثل عددا كبيرا من الجامعات التي تغطي مختلف التخصصات، موضحا ان هناك برامج لإرشاد الطلبة وتعلم اللغة الانجليزية وأساسياتها وهم في طريقهم الى التخصصات في الجامعات الأميركية، بالإضافة الى برامج لمساعدة الطلبة وأولياء الأمور على تحديد الوجهة أو المكان الذي يناسبهم في الولايات المتحدة كبلد كبير ومتنوع.

وعن الخطوات والتسهيلات في استخراج الفيزا الدراسية، لفت إلى أن الطالب يمكن أن يقدم عبر موقع السفارة الإلكتروني ويتبع الخطوات مع دفع الرسوم ثم تحديد موعد للمقابلة، لافتا الى الحرص على تسهيل وتسريع الانتهاء من الإجراءات وفق الأنظمة المعمول بها.

بدورها، تحدثت المستشارة الأكاديمية في السفارة الأميركية كارين نصرالله عن أهمية المشاركة في المعارض التعليمية لإرشاد الطالب ومساعدته على تحديد وجهاته المستقبلية سواء في التعليم العالي أو الجامعي، لافتة الى انها عادة ما تقوم بزيارات الى المدارس للاجتماع بالطلبة وتقديم الاستشارة الاكاديمية لهم.

وأشارت إلى الخطوات الخمس الأولى الخاصة بالدراسة في الولايات المتحدة وهي بداية بالبحث عن الخيارات وتحديد الأولويات والتعرف على التخصصات، ثم إيجاد التمويل التعليمي ووضع ميزانية والبحث عن المنح الدراسية، يتبعها استكمال استمارة التقديم، ثم تقديم التأشيرة والاستعداد للسفر.

ولفتت نصرالله الى أهمية البدء بالبحث عن الجامعة قبل ما لا يقل عن 12 إلى 18 شهرا من زمن الالتحاق وتقديم الطلب قبل انتهاء المهلة النهائية للتقديم وبعد قبوله في الجامعة، كما ان على الطالب الإسراع في تقديم التأشيرة ودفع الرسوم المطلوبة والتحضير للمقابلة.

المصدر kuawit

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق