حسب اتفاق المصالحة.. السلطة الفلسطينية تتسلم معابر قطاع غزة

مصر العربية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تسلمت هيئة المعابر والحدود في السلطة الفلسطينية رسميا مسؤولية معابر قطاع غزة، بحضور وزراء من الحكومة الفلسطينية ومسؤولين في المخابرات المصرية، حسب الجدول الزمني الذي حدده اتفاق القاهرة الموقّع بين حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مؤخرا.

 

وتسلمت السلطة الفلسطينية كافة مهام العمل والإشراف بشكل رسمي على معبر رفح الحدودي مع مصر، ومعبر كرم أبو سالم التجاري جنوب قطاع غزة، إلى جانب معبر بيت حانون "إيريز" شمال القطاع.

 

وقال وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني مفيد الحساينة "جئنا اليوم إلى قطاع غزة لاستلام المعابر، على طريق المصالحة ولمّ الشمل الفلسطيني، وذلك بقرار من الرئيس محمود عباس".

معبر رفح البري

 

وتابع خلال مؤتمر صحفي عقد في معبر رفح البري "نحن في لجنة استلام المعابر التي شكّلها مجلس الوزراء برئاسة الوزير حسين الشيخ، بدأنا اليوم -بتوجيهات من رئيس الوزراء رامي الحمد الله- استلام كافة المعابر بغزة".

 

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم هيئة المعابر في قطاع غزة هشام عدوان إن حكومة التوافق من الآن فصاعدا هي المسؤول الأول والأخير عن معابر قطاع غزة.

جانب من المصالحة الفلسطينية

 

وأمس الثلاثاء، وصل وفد مصري إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون، برئاسة القنصل المصري في رام الله خالد سامي واللواء همام أبو زيد، وذلك للإشراف على عملية تسليم المعابر الحدودية للحكومة الفلسطينية.

 

وينص اتفاق المصالحة -الذي وقعته حركتا فتح وحماس برعاية مصرية في 12 أكتوبر  الماضي- على تسليم إدارة معابر القطاع للحكومة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني.

 

وكانت حركتا فتح وحماس وقعتا رسميا في الثاني عشر من أكتوبر الماضي في القاهرة اتفاق المصالحة الهادف إلى إنهاء عشر سنوات من الانقسامات بين الطرفين.

وصول رامي الحمد الله لقطاع غزة لأول مرة

 

المصدر مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق