بالفيديو.. المطوع: حل أمثل لتجمعات المياه قرب «صباح الأحمد السكنية»

kuawit 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 2017/11/17

المصدر : الأنباء

عدد المشاهدات 419

  • رئيس الوزراء وجّه إلى سرعة إنجاز الأعمال الخاصة بمدينة صباح الأحمد السكنية
  • 20 % نسبة الإنجاز في طريق الوفرة بعد إسناده لمقاول جديد إثر تعثر السابق
  • سيتم قريباً جداً طرح مواقف السيارات والطائرات
  • العنزي: وفرنا 21 محطة لمعالجة الصرف بالمدينة لتحويل المياه الملوثة إلى مياه صالحة للزراعة
  • الحصان: إنجاز مشروع طريق الوفرة في نوفمبر 2019

فرج ناصر

قال وزير الأشغال م.عبدالرحمن المطوع إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أشاد بنسب الإنجاز في مبنى مطار الكويت الجديد خلال زيارته إلى المشروع برفقة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك على هامش زيارته إلى الكويت قبل يومين، مضيفا أن أردوغان سأل عن الحزم الأخرى من المشروع وتم إعلامه بأنها في طور أخذ الموافقات من وزارة المالية والجهات الرقابية، وأنه سيتم قريبا جدا طرح مواقف السيارات، بالإضافة إلى مواقف الطائرات.

وأضاف المطوع، خلال جولة في مشروع طريق الوفرة، أن الرئيس التركي شدد على الشركة المنفذة ضرورة الالتزام أمام الحكومة الكويتية بأن يكون البرنامج الزمني لإنشاء المطار خلال 4 سنوات ونحن شكرنا هذا التأكيد من قبله.

من جهة أخرى، كشف وزير الأشغال أن طريق الوفرة المؤدي إلى مدينة صباح الأحمد السكنية تم سحبه من المقاول السابق وإسناده إلى مقاول جديد ليبدأ العمل في تنفيذه، وذلك بعد تعثر المقاول السابق في تنفيذ الأعمال الخاصة بالمشروع، مؤكدا أن المشروع يسير حاليا حسب البرنامج الزمني المعد لذلك.

وأعلن عن بلوغ نسبة الإنجاز إلى ما يقارب 20% من حجم الأعمال في المشروع، مبينا ان الأشغال تعطي لهذا المشروع أولوية خاصة التزاما بتوجيهات رئيس الوزراء الذي حث على الإسراع في إنجاز الأعمال الخاصة بمدينة صباح الأحمد السكنية وتوفير الخدمات التي يحتاجها المواطنون قدر الإمكان.

وأشار إلى ان المدة الزمنية التي تحتاجها أعمال تنفيذ المشروع تتطلب ما يقارب العامين، مضيفا «إلا اننا نأمل من المقاول أن يجد طريقة لتسليم الأجزاء المنتهية من المشروع وافتتاحها أمام المواطنين للاستفادة منها على أن يتم إكمال باقي الأعمال تباعا، وذلك اتساقا مع توجه الوزارة لتطبيق هذه الآلية التي تساهم في التخفيف على المواطنين عن طريق فتح الأجزاء المنتهية من مشاريع الطرق وعدم الانتظار إلى حين انتهاء الطريق بشكل كامل.

وأشار الوزير المطوع إلى أن الوزارة تهدف من هذه الزيارات الميدانية إلى متابعة مشاريعها إلى جانب الالتقاء بالمواطنين بشكل مباشر للاستماع إلى مطالباتهم ومقترحاتهم وتحديد مدى إمكانية تنفيذها.

وفيما يخص تجمعات المياه في مدينة صباح الأحمد السكنية، أشار المطوع إلى أن الوزارة ستعمل على وضع الحلول لتجمعات المياه المعالجة والمياه الجوفية بالقرب من المدينة.

وعلى الصعيد ذاته، قال وكيل قطاع الهندسة الصحية في وزارة الأشغال م.عبدالمحسن العنزي إن أحد أهداف الزيارة هو إيجاد الحل الأمثل لمشكلة تجمعات المياه بالقرب من المدينة، لافتا إلى أن الحلول التي ستضعها الوزارة لهذه المشكلة ستكون مؤقتة إلى حين انتهاء باقي المشاريع من قبل المؤسسة العامة للرعاية السكنية كونها الجهة المعنية حيث لازال المشروع تحت مسؤوليتها.

وأكد العنزي ان الوزارة وفرت 21 محطة لمعالجة الصرف في المدينة تعمل على تحويل المياه الملوثة إلى مياه صالحة للزراعة ولا يوجد أي ضخ لمياه الصرف الصحي بالقرب من المدينة، لافتا إلى أن دور الأشغال بهذا العمل يكون انتهى ويفترض من الهيئة العامة للزراعة العمل على الاستفادة من المياه في ري المزروعات.

وأشار إلى أن التنسيق يتم الآن مع الهيئة للاستفادة من تلك المياه في ري الحزام الشجري للمدينة، مبينا ان جميع الجهات الحكومية تعمل بشكل متناغم للإسراع في حل المشاكل الموجودة في المدينة.

وقال إن لجنة الخدمات العامة في مجلس الوزراء كلفت وزارة الأشغال بإيجاد حل بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى كالمؤسسة العامة للرعاية السكنية والهيئة العامة للزراعة وهو الأمر الذي سنعمل لتحقيقه، مبينا أن الوزارة لديها أكثر من حل لمشكلة تجمع المياه وسيتم اختيار الحل الأمثل منها من خلال هذه الزيارة.

من جهته، قال مدير هيئة الطرق م.أحمد الحصان إنه بعد استبدال المقاول السابق بمقاول جديد آخر تم عمل برنامج زمني محدث لإنجاز كل الأعمال المطلوبة بأسرع وقت ممكن، فيما يخص الجسور والأعمال المرتبطة بالطريق الواصل ما بين طريق الملك فهد والفحيحيل حسب التصاميم المعدة لها.

وأشار إلى ان المشروع سيتم العمل به وفق النهج السابق الذي يكفل الاستفادة من الأجزاء المنتهية منه وعدم الانتظار إلى حين الانتهاء من المشروع بالكامل، معلنا أن نوفمبر من العام 2019 سيكون الموعد النهائي لإنجاز المشروع.

وأكد ان نسبة الإنجاز في المشروع متوافقة مع البرنامج الزمني المحدد وعليه ستكون هناك افتتاحات لبعض الأجزاء في مراحل مختلفة منه بداية من العام المقبل.

المصدر kuawit

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق