غوتيريش يطالب السعودية برفع الحصار وفتح جميع الموانئ البحرية والجوية والبرية في اليمن

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الخميس، السعودية إلى الإسراع في رفع الحصار المفروض على اليمن، والفتح العاجل لجميع الموانئ البحرية والجوية والبرية في اليمن.

وكشف ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام أن غوتيريش وجه رسالة إلى المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، بشأن الحصار الذي فرضه التحالف العربي، بقيادة السعودية، على اليمن منذ 6 نوفمبر/تشرين الأول الجاري، على خلفية إطلاق الحوثيين صاروخا باليستيا على "مطار الملك خالد الدولي" بالرياض.

وخلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، قال ستيفان دوجاريك، إن غوتيريش يشعر بخيبة الأمل والإحباط إزاء استمرار معاناة الشعب اليمني.

وأضاف دوجاريك: "وفي وقت رحب فيه الأمين العام بإعادة فتح ميناء عدن (جنوب غربي اليمن) أمام حركة الملاحة، إلا أنه أكد أن تلك الخطوة ليست كافية، ولن تغيث 28 مليون يمني".

وتابع قائلا "الأمم المتحدة تدعو التحالف إلى استئناف الرحلات الجوية إلى مطاري صنعاء وعدن، وإعادة فتح مينائي الحديدة والصليف، حتى يمكن إيصال المساعدات الإنسانية على وجه السرعة".

وأعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، أن حصار التحالف العربي لليمن يمنع وصول المساعدات الإنسانية، وذلك منذ 6 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، خلال مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، إن السفن والطائرات التي تحمل إمدادات إنسانية لم تتمكن من الوصول إلى اليمن منذ بدء الحصار، جراء استمرار إغلاق جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية.

وحذر المتحدث من نفاد الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية في المستشفيات، ومن توقف ضخ المياه النظيفة، في أقل من ثلاثة أسابيع، ومن نفاد اللقاحات اللازمة لعلاج "الديفتيريا" (الخناق) خلال أسبوعين.

وتابع: "أفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أنه حتى الأحد الماضي، كان هناك أكثر من 925 ألف حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا في اليمن، مع وفاة أكثر من ألفين و200 شخص".

وفي 6 نوفمبر الجاري، أعلنت قيادة التحالف العربي بزعامة السعودية، إغلاق جميع المنافذ من وإلى اليمن، وذلك بشكل مؤقت، على خلفية إطلاق الحوثيين صاروخا باليستيا نحو مطار الملك خالد في الرياض.

جدير بالذكر أن البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة أعلنت في بيان صادر عن استئناف فتح جميع الموانئ في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية الشرعية خلال 24 ساعة.

وقال عدد من رؤساء وكالات الأمم المتحدة الإنسانية، إن الإغلاق المفروض على الموانئ البرية والبحرية والجوية في اليمن يزيد من تدهور الوضع الكارثي، بما يهدد حياة الملايين، على الرغم من قيام التحالف بقيادة السعودية برفع الإغلاق جزئيا.

وناشد رؤساء منظمة الصحة العالمية واليونسيف وبرنامج الأغذية العالمي، التحالف العربي السماح بدخول الإمدادات المنقذة للحياة إلى اليمن استجابة لما أصبح أكبر أزمة إنسانية في العالم.

وفي بيان صحفي مشترك قالوا إن هذه الإمدادات، التي تشمل الأدوية واللقاحات والغذاء، أساسية لمنع تفشي الأمراض والجوع، مؤكدين أنه دون تلك الإمدادات سيلقى آلاف الأبرياء، ومن بينهم كثيرون من الأطفال، حتفهم.

وأفاد جورج خوري، مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، بأن المساعدات الغذائية المتوفرة هناك الآن تكفي لمدة شهرين أو أقل.

ويحتاج أكثر من 20 مليون شخص في اليمن، من بينهم 11 مليون طفل، إلى المساعدات الإنسانية العاجلة.

المصدر: وكالات + موقع الأمم المتحدة

ياسين بوتيتي

المصدر RT Arabic (روسيا اليوم)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق