نائب رئيس «النواب اللبناني» الأسبق: نزع سلاح «حزب الله» انتكاسة للجيش

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال نائب رئيس مجلس النواب اللبناني الأسبق، إيلي فيرزلي، إن لبنان يريد من العرب أن يكفوا التناوب عن انتهاك سيادته وكرامته، مشيرا إلى أن السعودية تريد مواجهة إيران في لبنان رغم أن الأخيرة بجانبها، موضحا أن القوى السياسية اللبنانية تريد الحريري رئيسا وإذا أصر على الاستقالة سيجري التشاور النيابي وسيتم تسميته مرة أخرى رئيسا للحكومة.

وأوضح «فيرزلي»، في حوار خاص لـ«المصري اليوم»، أن الاستقالة من الخارج أساءت للبنان، مؤكدا أن حزب الله مكون أساسي من لبنان، موضحا أن الحريري أكد ذلك، لافتا إلى أن الجيش اللبناني سيصاب بانتكاسة إستراتيجية إذا ترك حزب الله الساحة اللبنانية.

وإلى نصر الحوار..

*هل التسوية كانت من الممكن أن تحدث دون الاستقالة التي أحدثت هزة عنيفة في الأوساط السياسية الإقليمية والدولية؟

في لبنان لدينا مفهوم، وهو أن يعود فقط الآن الحريري إلى بلده، والمشكلة ليست متعلقة فقط في مسألة يستقيل أو لا يستقيل، فهو ليس أول رئيس وزراء يستقيل، ولكن نحن نقول يجب أن يعود لأن الظروف التي تمت بها الاستقالة، كانت بها إساءة كبيرة للسيادة والكرامة اللبنانية، وأريد أن أوجه رسالة للوطن العربي، كفاكم تناوبا على انتهاك سيادتنا وكرامتنا، ونحن نتمنى أن يبقى الحريري ولا يستقيل لأنه يمثل حقيقة المكون الذي ينتمي إليه، كما ميشال عون، أما إذا أصر على الاستقالة، فهذا أمر طبيعي، وبعدها ستدار مشاورات وأنا مع فكرة إعادة تكليف الحكومة، ويجب أن يدخل الحريري في حوار هادئ ورصين مع الطرف الآخر، من أجل استقرار البلد.

*الآن الرؤية كما واضح في رأيك، ستكون واضحة عند عودة الحريري ولكن متي سيعود حزب الله إلى لبنان من وجهة نظرك؟

أنا لا استطيع أن أحدد كيف يعود حزب الله إلى لبنان، فإذا تقصد الانسحاب من اليمن كما تم اتهامه، فأنا لا استطيع تحديد طبيعة عمل الحزب في اليمن هل هو كان تورط سياسي أم دعم لوجيستي فقط مثلما تم تضخيمه في الإعلام، وهو يحتاج للنقاش على أي حال، أما في سوريا، فهناك نتائج واقع سوري على لبنان، فعندما أعلنت دولة «داعش» في العراق والشام ولبنان جزء من الشام، لم يكن ممكنا أن ينتظر الشعب اللبناني أن يأتي داعش إلى الضاحية الجنوبية وبيروت والحمراء ليبدأ الدفاع عن نفسه، وأنا لا أدافع عن حزب الله، ولكن عندما تستعد إسرائيل لضرب لبنان، يجب أن نضع حد للموضوع.

* لماذا وصلنا إلى كل هذا رغم أن لبنان كان بدأ يتعافى ويستقر اقتصاديا وسياسيا في الداخل، أين كانت المشكلة؟ هل هي استراتيجية سعودية لعزل إيران وحزب الله؟

أنا بعتقد أن استراتيجية السعودية تعتقد بأن إيران تلعب دورا غير إيجابي في لبنان، فتذكر صراعها على إيران وليس على لبنان، والكل يعرف أن إيران بجانب السعودية بعدة كيلومترات فقط، وأتساءل: «لماذا تريد السعودية مواجهة إيران في لبنان»، لماذا تريدون أن تدفع لبنان فقط الثمن؟».

*هل هناك تهديدات طالت كتلة المستقبل أم عائلة الحريري فقط؟

«ما إلنا علاقة بهذا الموضوع ونطلب من الحريري وعائلته العودة إلى بيروت، وسأقول لك السبب، لبنان بلد ديمقراطي، ونحن حريصون على تلك الديمقراطية».

*ماذا تعني زيارة الحريري لفرنسا بدعوة ماكرون؟

الزيارة لسببين، الأول، إيجاد مخرج لعودته، والسبب الثاني أن فرنسا تكاد تكون أخرجت نهائيا من المشهد العربي والشرق الأوسط، ولبنان هي ثغرتها للعودة إلى المشهد مرة أخرى في الشرق الأوسط، فهي تريد لبنان جسر لمخاطبة الشرق والغرب، وأيضًا مخاطبة الطرائف السنية، لأنها تعتبر امتدادا العالم السني في لبنان خاصة أن رئيس الوزراء اللبانين دائما ما يكون سنى حسب اتفاق الطائف.

*هل استقالته في السعودية أعطت المساحة لإيران والسعودية بتصعيد الحرب الإعلامية أن يزايد على مواقفكم؟ وكنت تفضل الاستقالة من لبنان؟

استقالة الحريري كانت عبارة عن عملية لتفجير الوضع في الساحة اللبنانية وكل هذا واضح، وطبعا أفضل الاستقالة من بيروت، ولكن هناك شئ آخر يحوم حوله غموض الاستقالة، وهو هل الحريري حر أم لا؟، ونحن دولة مستقلة ذات سيادة.

*الصحف الفرنسية رأت أن حزب الله يريد عودة الحريري إلى لبنان لإجباره على استئناف مهامه ليظلوا قوة خفية دون أن يتحلوا بالسلطة؟ كيف ترون ذلك؟

حزب الله جزء شرعي من لبنان، وقوته تحمي لبنان، وليس أنا الذي أقول ذلك، بل الحريري في أخر مقابلة مع إعلامي سعودي قبل ذلك: «إن حزب الله جزء من المقاومة اللبنانية، وحتى إذا أنا تركت رئاسة الوزراء، فيظل الحزب لبناني»، وأريد أن أوضح لك، إذا قرر حزب الله المكون الشيعي في البلد أن يترك الساحة ويترك سلاحه، سيصاب الجيش اللبناني بانتكاسة استراتيجية.

*هل تفضل أن يعود الحريري عن استقالته أم يشكل حكومة جديدة أم يترك الحكومة ويتم العمل مع حكومة تصريف أعمال؟

لا أفضل العودة عن الاستقالة، ولكن إن لم يكن يريد فهذا أمر يعود إليه، ونحن مع سعد الحريري رئيسا للحكومة، وحتى إن استقال، وتمت مشاورات نيبايبة، سيتم تسمية سعد الحريري مرة أخرى.

*عند عودة الحريري ما هي المحرمات التي لا يمكن أن تتحدثوا عنها مع حزب الله مثل نزع السلاح؟

لن يتم بحث نزع السلاح حزب الله.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق