شرطي فرنسي يطلق النار على عائلة صديقته ثم ينتحر في باريس

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أقدم شرطي فرنسي على قتل ما لا يقل عن 3 أشخاص بينهم حماه وإصابة 3 آخرين قبل أن يقوم بالانتحار وذلك ببلدة «سارسيل» بالضاحية الشمالية لباريس.

وذكرت مصادر أمنية فرنسية، أن المصابين هم صديقته وشقيقتها وحماته، مشيرة إلى استخدام الشرطي لسلاحه الميري في إطلاق النار على نفسه، مؤكدة أن الرجل قام في البداية بقتل شخصين على الطريق العام لم يكن على ما يبدو لهما أي صلة به- بحسب عمدة سارسيل الذي توجه إلى موقع الحادث- ثم أطلق بعد ذلك النار على رفيقته التي أخبرته بنيتها الانفصال عنه وعثرت عليها الشرطة داخل سيارة بعد أن تعرضت لإصابة بالغة في الوجه أمام منزل صغير.

ثم دخل مطلق النار إلى المنزل الذي تسكن فيه عائلة رفيقته وقتل والدها قبل أن يتسبب في إصابات بالغة لكل من والدتها وشقيقتها في حديقة المنزل، وعثر على جثمان الشرطي في هذه الحديقةْ عقب انتحاره.

يأتي هذا الحادث في ظل ارتفاع حالات الانتحار في صفوف قوات الأمن بفرنسا، فمنذ مطلع العام الجاري، انتحر ما لا يقل عن 46 شرطيا و16 دركيا، بحسب وزارة الداخلية الفرنسية.

كانت حالات الانتحار بين قوات الأمن الفرنسية بلغت أعلى معدلاتها في عام 2014 حيث انتحر 55 شرطيا ونحو 30 من أفراد الدرك ثم انخفضت في 2015 و2016.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق