صحف مصرية عن قمة سوتشي: سوريا تتأهب لتسوية سياسية

مصر العربية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الخميس 23 نوفمبر 2017 05:03 مساءً تم نشر هذا الخبر فى قسم مصر سلطت صحف مصرية حكومية وخاصة الضوء على قمة سوتشي التي عقدت في روسيا بين رؤساء تركيا وروسيا وإيران أمس الأربعاء، واحتلت موقعا بارزا فيها.

وعنونت صحيفة الأخبار الحكومية الخبر الذي نشرته حول القمة "قمة روسية تركية إيرانية لبحث تسوية دائمة للنزاع السوري"، تناول عرضًا للقمة الثلاثية وتزامنها مع مؤتمر الرياض (للمعارضة السورية من ٢٢ - ٢٤ نوفمبر الجاري) حول الأزمة ذاتها.

وقالت صحيفة الأهرام الحكومية إن الملف السوري يشهد تحركات مكثفة على الصعيد السياسي، ففي وقت تعقد فيه قمة ثلاثية بين قادة روسيا وتركيا وإيران في مدينة سوتشي الروسية، انطلق في الرياض مؤتمر المعارضة السورية.

من جهتها، تناولت صحيفة المصري اليوم (خاصة) القمة تحت عنوان "المعارضة تبحث في الرياض تشكيل هيئة عليا للمفاوضات.. وقمة روسية إيرانية تركية في سوتشي".

وقالت في الخبر الذي نشرته حول الموضوع إن "قوى المعارضة السورية بدأت أمس محادثات في الرياض لتشكيل هيئة عليا للمفاوضات في محادثات جنيف المقبلة في 28 نوفمير الجاري، بالتزامن مع القمة الثلاثية في سوتشي الروسية بين رؤساء روسيا وتركيا وإيران لبحث الأزمة السورية".

ونقلت الصحيفة قول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "هناك فرصة حقيقية لإنهاء النزاع في سوريا، والحل يستدعي تقديم تنازلات من كل الأطراف، بما يشمل الحكومة".

وتحت عنوان "سوريا تتأهب لتسوية سياسية" نشرت صحيفة الشروق الخاصة خبرا حول "قمة سوتشي" قالت فيه إن "هناك حراكًا دبلوماسيًا مكثفا، حيث يتزامن مؤتمر الرياض للمعارضة السورية مع انعقاد القمة الثلاثية على مستوى زعماء دول روسيا وتركيا".

كما تناولت صحيفة "اليوم السابع" القمة الثلاثية بين رؤساء تركيا رجب طيب أردوغان، وروسيا فلاديمير بوتين، وإيران حسن روحاني التي قالت إنها تأتي "للعمل من أجل تسوية بعيدة الأمد للنزاع في سوريا قبل أيام من استئناف المفاوضات برعاية الأمم المتحدة في جنيف".

ودعت قمة سوتشي الثلاثية الخاصة بسوريا، التي عقدت أمس الأربعاء، ممثلي النظام السوري والمعارضة، للمشاركة البناءة في "مؤتمر الحوار الوطني السوري" الذي سيعقد قريبًا.

وقال البيان الختامي إن "رؤساء الدول الثلاث يؤكدون أن إنشاء مناطق خفض التوتر وأي مبادرة سياسية لحل النزاع السوري لن تخل بأي شكل من الأشكال بسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها".

وأضاف أن "الرؤساء الثلاث اتفقوا على مساعدة السوريين في إيجاد حل سياسي للنزاع يتضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة بإشراف أممي ويفضي إلى صياغة دستور يحظى بتأييد الشعب".

وأشار البيان الختامي إلى أن رؤساء تركيا وروسيا وإيران "وجهوا دعوة لممثلي الحكومة السورية (النظام) والمعارضة الملتزمة بوحدة البلاد للمشاركة البناءة في مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي سيعقد قريبًا ".

هذا المحتوي قٌدم إليكم بصورة مختصرة وبنقل من مصدره الأصلي وكل الحقوق محفوظة لموقع مصر العربية

المصدر مصر العربية

أخبار ذات صلة

0 تعليق