إثيوبيا تحجب «وسائل التواصل» للسيطرة على معارك عرقية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حجبت إثيوبيا بعض وسائل التواصل الاجتماعي، مع اشتداد الاشتباكات بين الجماعات العرقية في مختلف أنحاء البلاد. حسب أسوتشيدبرس.

وحجبت السلطات امس الثلاثاء موقعي فيسبوك وتويتر، بعدما ظهرت تقارير عن عمليات قتل الاثنين بأيدي قوات الأمن في منطقة أوروميا.

وقال المتحدث باسم أوروميا أديسو أريغا، إن العنف في بلدة تشيلينكو أودى بحياة ستة أشخاص، مشيرا إلى أن تحقيقا يجري في هذه القضية. ووصف أريغا على فيسبوك الضحايا بأنهم «مدنيون أبرياء».

وذكر موقع أديس ستاندرد الإخباري أن 15 شخصا قتلوا، بينهم نساء وأطفال، ولم يتسن للأسوشيتد برس التحق على نحو مستقبل من صحة هذه التقارير.

ومنذ فترة طويلة، يتهم المسؤولون الإقليميون في أوروميا قوات خاصة من منطقة صومالية مجاورة بارتكاب فظائع ضد عرقية أوروموس.

كما شهدت المنطقتان نزاعات حدودية مريرة. وتعهدت الولايات المتحدة بالمساعدة في حل النزاع ودعم 660 ألف مشرد من عرقية أوروموس.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق