قتلى للحشد بصلاح الدين ومن تنظيم الدولة بالأنبار

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وأفادت مصادر في شرطة صلاح الدين بمقتل أربعة من عناصر الحشد الشعبي وإصابة تسعة آخرين بجروح بهجوم شنه مسلحون في وقت مبكّر من فجر اليوم الخميس قرب سامراء أكبر مدن المحافظة.

وأضافت المصادر أن ثلاثة مسلحين يرتدون أحزمة ناسفة هاجموا الساعة الثانية فجرا مقرا تابعا لسرايا السلام التي يتزعمها مقتدى الصدر شمال غرب سامراء، وأن اشتباكات بين الطرفين انتهت بتفجير المهاجمين أنفسهم وقتل وإصابة عدد من عناصر سرايا السلام التي تعتبر أحد فصائل الحشد. 

وفي الأنبار، أفادت مصادر في جهاز الاستخبارات بمقتل ثمانية من مسلحي تنظيم الدولة في عملية عسكرية.

وأعلنت مصادر في قيادة عمليات الجزيرة بمحافظة الأنبار ضبط أكداس للأسلحة والأعتدة تضم أسلحة خفيفة ومتوسطة وعبوات ناسفة ومواد تفجير تستخدم في صنع العبوات الناسفة.

وذكرت أن هذه العملية جاءت بعد جهود استخبارية لأكثر من شهرين بمتابعة عناصر تنظيم الدولة للوصول إلى أهداف إستراتيجية ومهمة.

وفي الموصل شمال العراق، أفاد مصدر أمني أن فرق الإنقاذ انتشلت بقايا سبع جثث من المدينة القديمة غربي الموصل، بعد خمسة أشهر من تخليص المدينة من قبضة تنظيم الدولة. 

وقالت مديرية الدفاع المدني بمحافظة نينوى -التي تعتبر الموصل أكبر مدنها- إن أعمال البحث وانتشال جثث الضحايا من تحت الأنقاض بالجانب الغربي من مدينة الموصل توشك على الانتهاء، مشيرا إلى أن فرق الدفاع المدني أكملت أعمالها بأغلب ضواحي الجانب الغربي، وبقيت هناك مساحات صغيرة ضمن المدينة القديمة التي يوجد بها عدد من الجثث تحت الأنقاض بشهادات سكان محليين.

وطبقا لمصادر إغاثية، فإن عدد القتلى من المدنيين من سكان الموصل قبل وأثناء عمليات القتال بلغ نحو 13 ألف قتيل، أكثر من نصفهم من النساء والأطفال، في حين بلغ عدد الجرحى نحو 25 ألفا.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي كان قد أعلن السبت الماضي سيطرة قواته "بشكل كامل" على الحدود مع سوريا، مؤكدا "انتهاء الحرب" ضد تنظيم الدولة في البلاد.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق