التجارة: حملات تظليل النواب "تضر" اقتصاد جمهورية العراق وسنواصل حربنا ضد الفساد

موازين نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الخميس 14 ديسمبر 2017 08:02 مساءً

محلية

منذ 2017-12-14 الساعة 20:07 (بتوقيت مدينة بغداد)

مدينة بغداد – عاجل نيوز

كشفت وزارة التجارة، الخميس، عن تعرضها لحملات تظليل من قبل عدد من النواب، وفيما أكدت أن هذه الحملات "تضر" سمعة جمهورية العراق الإقتصادية، شددت على مواصلتها محاربة الفاسدين.

وذكرت الوزارة في بيان تلقت /عاجل نيوز/ نسخة منه، "نعلن عن اسفنا لاستمرار نائب بمحاولات زج عمل مؤسساتنا في خطابات ملفقة، الغرض منها الدعاية الانتخابية المبكرة"، مؤكدةً أن "هذه المحاولات تتسبب بخلق أجواء من عدم الثقة والإحباط لدى موظفي الوزارة وهم يبذلون يوميا جهودا من اجل ايصال قوت الناس وتقديم افضل الخدمات للمواطنين".

وأكدت الوزارة، "النأي بمؤسساتها وعامليها الذين همهم الأول تقديم افضل الخدمات للمواطنين عن أي صراعات سياسية يراد منها افشال عملها وخططها"، معربةً عن "شديد الأسف للنقل المبتور والمجتزء للمعلومات وتظليل الرأي العامة بأرقام ومعطيات خاطئة وغير دقيقة ولا صحيحة".

وتابعت، "في وقت تسجل فيه ونتيجة للعمل المتواصل من جميع مرافقها وشركاتها تمكنها من تجهيز كامل المفردات الغذائية وبكميات غطت اغلب اشهر العام الحالي وهو ما يحدث لأول عام رغم التحديات الاقتصادية التي مرت بها البلاد"، مستطردةً "وفيما نتعرض الى الطعن المستمر لأغراض باتت مكشوفة وواضحة للرأي العام فإننا نؤكد تمكننا لأول مرة من تأمين حاجة المحافظات المحررة بشكل كامل دون انقطاع لمفردات البطاقة التموينية".

وأردفت بالقول "ويحدث هذا فيما يتم لأول مرة أيضاً وفي اطار حربنا على الفساد، الإبلاغ عن الفاسدين وإحالتهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل والحكم على بعض منهم نتيجة اكتساب القرارات الدرجة القطعية، وهو ما قطع الطريق على أصحاب النفوس الضعيفة الذين يبدو انها فقدوا وسائل تدخلهم في عمل الوزارة وقد باتت تنتهج نهجا من الشفافية والوضوح في التعاقدات لضمان وصول مفردات البطاقة التموينية للمواطنين"، مستدركة بالقول "فراح هؤلاء ومنهم نواب في البرلمان يشنون حملات من التضليل تعرقل عمل الوزارة وتثلم من سمعة جمهورية العراق الاقتصادية في المحافل الدولية ولدى كبريات الشركات العالمية".

وأعربت الوزارة، عن "اسفها ان بعض هؤلاء النواب اعتمدوا في تصريحاتهم على وشايات ونقل غير دقيق وبالذات ممن تعرضت مصالحهم للضرر نتيجة إستئصال جذور الفساد"، معاهدةً العراقيين الصابرين على "المضي نحو تحقيق التنمية والازدهار وتقديم افضل الخدمات وتحقيق الاهداف التي تخدم حركة المجتمع دون ان تتأثر بالحملات المظللة".انتهى29/6ن

شكرا لكل من تابع. موقعنا

المصدر موازين نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق