انتفاضة إيران تمتد لـ70 مدينة.. والحرس يهدد بـ«القبضة الحديدية»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اتسعت رقعة الاحتجاجات الإيرانية المنددة بالغلاء والظروف الاقتصادية الصعبة وتفشى البطالة والقمع، لتصل إلى 70 مدينة، وتخللتها أعمال عنف واعتداءات قوات الأمن على المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، وحاول محتجون السيطرة على بعض المؤسسات والدوائر الحكومية، ولجأت الحكومة إلى نظرية المؤامرة وتحدثت عن «عملاء» وأجهزة استخبارات أجنبية تقف وراء الاحتجاجات، وحذر الحرس الثورى من استخدام القبضة الحديدية لمواجهة المحتجين.

وتطورت الاحتجاجات باتجاه سيطرة المحتجين على مراكز ومقرات ودوائر حكومية وبعض المناطق والأحياء فى طهران وعدة مدن، وواصل الآلاف تظاهرهم فى طهران، وسادت الفوضى المنطقة المحيطة بجامعة طهران خلال اليومين الماضيين، بعدما تظاهر طلاب مرددين هتافات مناهضة للنظام، و«الموت للديكتاتور»، فى إشارة إلى المرشد على خامنئى، وهتفوا: «كل هذه الحشود قامت ضدك أيها المرشد»، و«سأقتل أيا من قتل أخى». وهاجم ملثمون مؤسسات حكومية، ومحطات حافلات، وحطموا الحواجز الحديدية، ونهبوا فروع بعض البنوك، وقطعت السلطات الإنترنت عن الهواتف النقالة، ورفعت القوات البرية والبحرية والحرس الثورى مستوى التأهب، وشكلت مقرا مشتركا لقمع المظاهرات، واستدعت كافة القادة العسكريين إلى مقرات الجيش والشرطة والحرس.

وصعدت السلطات لهجتها، وحذرت من أن المتظاهرين «سيدفعون الثمن وسيحاسبون على أفعالهم»، واتهم قائد بالحرس المتظاهرين بالسعى إلى «العصيان»، وحذرهم من أنهم سيواجهون بـ«القبضة الحديدية».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق