العبادي: لا تأجيل للانتخابات ولن نتفاوض مع أي جهة لإدخال المسلحين فيها

موازين نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الثلاثاء 16 يناير 2018 07:11 مساءً

سياسية

منذ 2018-01-16 الساعة 18:05 (بتوقيت مدينة بغداد)

مدينة بغداد – عاجل نيوز

اكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ، الثلاثاء، ان الانتخابات ستجري في موعدها المحدد ولا يوجد اي تأجيل لها، فيما بين ان الحكومة لن تتفاوض مع اي جهة تحاول اداخل المسلحين للانتخابات.

وعزى العبادي في بداية مؤتمره الاسبوعي الذي حضرته /عاجل نيوز/ "عوائل الشهداء نتيجة العمل الارهابي على المدنيين والعمال"، مبيناً انه "وجهنا الاجهزة الامنية  والا ستخبارية بمتابعة خيوط هذه العملية الجبانة ونحن بأنتظار النتائج".

واضاف، ان "تنظيم داعش الارهابي هزم بالمواجهة العسكرية وكسرناه على ارض المعركة وقهرناه ودفعنا عناصره للهرب الى جحورهم"، منوهاً الى اننا "نبهنا الى محاولات تنظيم داعش للقيام باعمال ارهابية ضد المواطنين".

وعاهد العبادي خلال المؤتمر، المواطنيين بـ "عدم ابقاء اي عنصر  من عناصر تنظيم داعش الارهابي، كما حررنا الاراضي منهم ووحدنا البلاد"، لافتاً الى اننا "نحتاج طويلاً لإتمام هذ المهمة لان العدو غير واضح".

واشار، الى ان "تنظيم داعش الارهابي يستتر خلف المدنيين ويقومون بجرائمم  ويتهربون من المواجهة العسكرية"، مؤكداً ان "القوات الامنية تعمل بشكل مستمر وبإصرار على لقضاء على الخلايا النائمة لداعش وعدم السماح لهم بنشر فكرهم الارهابي وخرافاتهم".

وبين العبادي، ان "الوحدة كانت وماتزال سلاحنا الاقوى للقضاء على التنظيمات الارهابية وعلى الجميع ان يكونوا بمستوى عالٍ من الوعي والانتباه".

وتأسف العبادي، على "عدة جهات قامت بنشر كاذبة وملفقة عن وجود تفجيرات في مناطق اخرى لبث الذعر بين المواظنيين ومساندة الارهاب بطرق اخرى"، موضحاً ان "هذه الاخبار جاءت  بالتزامن مع التفجير الارهابي الذي وقع في ساحة الطيران وسط مدينة بغداد يوم امس".

وفي ما يخص الانتخابات لفت العبادي، الى انه "من مسؤوليات الحكومة والدولة حماية العملية الديمقراطية وعملية التصويت والانتخاب وتوفير اجواء صالحة  لتلك الممارسة الحرة الديمقراطية وباجواء امنة"، مؤكداً ان التصويت يجب ان يكون حراً وفقاً لبرنامج منظم لعودة النازحين ولاصحة لاي إعادة قسرية لهم".

وجدد رئيس مجلس الوزراء، تاكيده على ان "الانتخابات ستجرى في موعدها الدستوري المحدد، لاتاجيل لها مطلقا"، مشيراً الى ان "الدولة ستسخر كل امكاناتها لذلك".

ونوه الى اننا " يجب ان نتوحد ونتوجه في محاربة الفساد وتشكيل قائمة وطنية عابرة للطائفية والمحاصصة، بالاضافة الى لإعمار البلد"، مشيرا الى انه "لايمكن محاربة الفساد واعمار البلد بجهد فردي دون وحدة وتعاون وعمل جماعي".

واكد، ان "الحكومة وضعت شروطاً للقوى السياسية تطابق نع التوحد ضد الفساد والمحاصصة والطائفية ضمن العملية السياسية"، مستطرداً بالقول اننا "نترك الخيار لتلك الكتل ولانريد ان نتقاطع مع احد لاننا لانريد ان ننذ مشروعنا الاساسي سواء كنا في كتلة مجمتعين وكتل متعددة للحفاظ على منهجنا والاستمرار به ولا توجد اي مفاوضات لضم مسلحين وفق القانون".

وفي ما يخص محاولات ابعاد الحشد الشعبي من عمليات التحرير، اوضح العبادي، ان "الحكومة اصرت على خوض المعركة معا واستخدام كل جهودنا للقضاء على تنظيم داعش الارهابي"، مستدركاً بالقول ان "الحشد الشعبي قاتل الى  جانب الجيش والشرطة الاتحادية ومكافحة الارهاب والبيشمركة وانتصرنا على الارهاب".

واكد انه "يجب على الدولة نزع كل سلاح خارج سلطة الدولة"، ومؤكداً على "ضرورة تقوية الجيش والمنظومة الأمنية  والحشد الشعبي وهي من أولويات الحكومة الاساسية لتحيق الامن والاستقرار في جميع المحافظات".

وبشان الموازنة قال العبادي، ان "برامج الحكومة والميزانية هي لخدمة الطبقات المحرومة والفقيرة وعموم شعبنا وليست لتقوية الأحزاب والكتل"، لافتا الى انه "لايجوز تعطيل الموازنة ومقدرات المواطنين وحقوقهم".انتهى29 /9ف

 

 

 

 

 

 

 

شكرا لكل من تابع. موقعنا

المصدر موازين نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق