جريمة اغتصاب وتعذيب جديدة تهز باكستان ..طفلة عمرها 3 سنوات (فيديو صادم)

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لم يكد الشارع الباكستاني يفق من صدمة الجريمة الشنعاء التي ارتكبت في حق الطفلة زينب الأنصاري منذ أيام، والتي عثر على جثتها، الثلاثاء قبل الماضي، في مدينة قصور بولاية البنجاب، جاءت ضربة جديدة بعد اغتصاب وقتل الطفلة «أسما»، 3 سنوات، والعثور على جثتها في مدينة مردان، حسبما نقل موقع «العربية.نت».

وتأتي الجريمة البشعة فيما لا يزال الرأي العام الباكستاني يعاني من تداعيات جريمة قتل واغتصاب زينب الأنصاري، 8 سنوات، والتي كشف تقرير الطب الشرعي عن تعرضها لتعذيب وحشي

«حكاية بنت اسمها زينب».. اغتصاب البراءة حتى الموت (صور وفيديو)

ولا يزال قاتلها طليقا وتطارده الشرطة بعد أن ثبت تورطه في 8 جرائم قتل واغتصاب لفتيات صغيرات في الفترة منذ عام 2015 وحتى الآن بمدينة قصور، وأمهلت المحكمة العليا الشرطة الهندية 24 ساعة للقبض على المجرم.

وظهرت جثة «أسما» تحملها أسرتها في فيديو مؤثر، وأبلغت الأسرة الشرطة عن فقد الطفلة، السبت، أثناء لعبها أمام منزلها، وعثر على الجثة ملقاة في حقل، مساء الأحد.

ونقلا عن وسائل الإعلام الباكستانية، أكد الأطباء الشرعيون، حسب تقرير من معمل الطب الشرعي في لاهور، تعرض «أسما» للاغتصاب والتعذيب، قبل قتلها.

ووجد الأطباء جروحا في مناطق متفرقة من جسد الضحية التي قضت خنقا.

وشكلت السلطات الباكستانية عدة فرق للتحقيق في الجريمة.

وداهم الأمن حوالي 70 من جيران أسرة «أسما»، وأطلق سراح بعضهم في وقت لاحق.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق