بنس يصل إسرائيل في ختام جولته بالمنطقة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصل مايك بنس نائب الرئيس الأميركي مساء الأحد إلى تل أبيب في ختام جولته بمنطقة الشرق الأوسط، التي قادته كذلك إلى كل من مصر والأردن.

وتستمر زيارة بنس لإسرائيل يومين، ويلتقي خلالها مسؤولين إسرائيليين ويلقي خطابا في الكنسيت الاثنين. وقد أعلنت القائمة العربية المشتركة في الكنيست أن نوابها سيقاطعون الخطاب الذي سيلقيه بنس.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمة مقتضبة مسبقة رحب فيها ببنس، إنه سيبحث معه في لقائهما مواضيع الأمن والتعاون المشترك بين بلديهما في المنطقة والعالم.

كما وجه نتنياهو في هذه الكلمة رسالة شفوية إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس قال فيها "إن عليه أن يعي جيدا بأنه لا يوجد ولن يكون هناك بديل للإدارة الأميركية في قيادة العملية السياسية".

في غضون ذلك أحرق فلسطينيون صورا لنائب الرئيس الأميركي في ساحة المهد بمدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية شارك فيها عشرات الشبان للتعبير عن غضبهم من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل. وقد دعت القوى الفلسطينية إلى إضراب شامل باستثناء قطاعي التعليم والصحة يوم الثلاثاء المقبل، رفضا لزيارة بنس للمنطقة.

لقاء الملك الأردني عبد الله الثاني مع بنس في وقت سابق في عمان (رويترز)

إقرار
وكان نائب الرئيس الأميركي قد أقر في ختام زيارته للأردن بوجود اختلاف مع الملك الأردني عبد الله الثاني بشأن قرار اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وقد أكد الملك عبد الله الثاني خلال لقائه بنس على ضرورة التوصل إلى حل الدولتين، وأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية، وقال إن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني يشكل مصدرًا محتملا لعدم الاستقرار في المنطقة.

وأعرب عن مخاوفه بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مضيفا أن الحل الوحيد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني يتمثل في حل الدولتين، مؤكدا ضرورة أن تكون القدس عاصمة لدولة فلسطينية مستقبلية.

ونظّم أردنيون مظاهرة ووقفة احتجاجية أمام السفارة الأميركية في العاصمة الأردنية عمّان، احتجاجا على زيارة نائب الرئيس الأميركي إلى بلادهم.

ورفع المتظاهرون لافتات عبّروا فيها عن احتجاجهم على هذه الزيارة التي تأتي بعد أسابيع قليلة من القرار الأميركي بشأن القدس. كما أكد بعض المتظاهرين رفضهم للسياسات الأميركية في المنطقة بصفة عامة.

وكانت الحكومة الأردنية قد اعتبرت يوم 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي أن القرار الأميركي يشكل "خرقا للشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة"، وحذرت من "تداعيات خطيرة" له.

وكان مقررا أن يقوم بنس بهذه الجولة أواخر الشهر الماضي، إلا أنها تأجلت بعد موجة الغضب التي عمت المنطقة إثر قرار ترمب بشأن القدس. واقتصرت زيارته لمصر على لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد رفض كل من شيخ الأزهر وبابا الأقباط لقاءه بسبب القرار. كما قاطع الرئيس الفلسطيني محمود عباس هذه الزيارة ورفض استقباله في الضفة الغربية.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق