توقُّف 7 مستشفيات فى «غزة» عن العمل بسبب نفاد الوقود.. و11 دولة تحوِّل أموالاً لـ«أونروا»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية فى قطاع غزة، أشرف القدرة، أمس، توقُّف الخدمات فى 7 مراكز صحية حكومية فى القطاع بسبب نفاد الوقود اللازم لتشغيل المولدات. وقال إن «الوضع الصحى فى قطاع غزة دخل مرحلة غير مسبوقة جرَّاء أزمة الوقود، وتطالب لجنة إدارة الأزمة فى وزارة الصحة الجهات المانحة بالتدخل الفورى لإنهائها، كما تطالب شركة توزيع الكهرباء بعمل معالجات عاجلة لتوفير الكهرباء للمستشفيات على مدار الساعة».

وأضاف أن «المولدات الكهربائية توقَّفت فى 7 مراكز صحية فى قطاع غزة بسبب
نفاد الوقود».

كان «القدرة» أعلن، الإثنين الماضى، توقُّف الخدمات الصحية فى مستشفى بيت حانون شمال القطاع بسبب نفاد الوقود، فيما لاتزال المستشفيات الأخرى من بينها مستشفى «الشفاء الأكبر» فى غزة مفتوحة. ويعيش فى قطاع غزة نحو مليونى شخص يعانون من حصار خانق تفرضه إسرائيل منذ نحو 10 سنوات، وتفاقمت أزمة القطاع بسبب استمرار الخلافات بين «فتح» و«حماس» حول تطبيق بنود اتفاق المصالحة الذى وقَّعته الحركتان فى القاهرة فى أكتوبر الماضى لإنهاء الصراع بينهما حول تسليم السلطة فى غزة إلى السلطة الفلسطينية.

وكان المنسق الخاص لعملية السلام فى الشرق الأوسط نيكولاى ملادينوف حذَّر من أن قطاع غزة بات على شفير «انهيار كامل». وقال إن مفتاح إنقاذ غزة من الكارثة هو إعادة حكومة الوفاق الوطنى الفلسطينية إلى ممارسة أنشطتها بالقطاع. وخفضت سلطات الاحتلال التى تغذى القطاع بالكهرباء التغذية فى يونيو 2017 بحجة أن السلطة الفلسطينية ترفض دفع فاتورة كهرباء القطاع لها.

وفى غضون ذلك، قال بيير كرينبول، مفوض وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، إن 11 دولة وافقت على تقديم موعد مساهماتها السنوية للوكالة للمساعدة فى سد عجز كبير بعد قرار الولايات المتحدة تقليص تمويلها للمنظمة بنحو 65 مليون دولار. وأضاف كرينبول أن قرار إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب مرتبط على ما يبدو بالتصويت فى الأمم المتحدة على قرار يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، وليس بأداء وأنشطة «أونروا». وأضاف: «أود أن أنوِّه هنا مجدداً بأن التمويل لأغراض إنسانية ينبغى ألا يرتبط باعتبارات سياسية». وقال المسؤول إن 7 دول، هى: سويسرا وفنلندا والدنمارك والسويد والنرويج وألمانيا وروسيا حوَّلت أموالاً مبكراً عن موعدها بينما تعهدت بلجيكا والكويت وهولندا وأيرلندا بتحويل الأموال قريباً.

وكانت واشنطن علقت تقديم 65 مليون دولار من 125 مليوناً تعتزم إرسالها للوكالة التى تدير مدارس ومستشفيات تخدم نحو 5.3 مليون فلسطينى فى الشرق الأوسط ومنها غزة والضفة الغربية. وقال إن «أونروا» تلقت 360 مليون دولار من الولايات المتحدة العام الماضى، لكن واشنطن قلَّصت المبلغ إلى 60 مليون دولار فقط عام 2018 بانخفاض قدره 300 مليون دولار وصفه بأنه «تغيُّر حادٌّ وكبير جداً».

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق