رئيس وزراء بولندا: يوجد يهود جناة خلال المحرقة النازية.. ونتنياهو: تصريحات فاضحة

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أثار رئيس الحكومة البولندية السبت موجة استياء عندما أشار إلى وجود «جناة يهود» خلال المحرقة التي استهدفت اليهود خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك في إطار دفاعه عن القانون الأخير الذي أقر في بلاده بهدف الدفاع عن أي اتهامات لبولندا بالتواطؤ مع النازيين خلال المحرقة.

ووصف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو كلام نظيره البولندي بأنه «فاضح».

وجاء كلام المسؤول البولندي ماتيوس مورافيسكي ردا على سؤال للصحفي الإسرائيلي رونين برغمان في ألمانيا، الذي سأله ما إذا كان سيتعرض للملاحقة في بولندا إذا روى تاريخ أفراد عائلته الذين تم نفيهم وقتلهم بعد أن وشى بهم جيران بولنديون لهم لدى الجستابو خلال الحرب العالمية الثانية.

ورد رئيس الحكومة البولندية على السؤال خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن قائلا «لن يعاقب ولن يجرم من يقول إنه كان هناك جناة بولنديون (شاركوا في المحرقة) كما كان هناك جناة يهود وآخرون أوكرانيون أو ألمان».

وتابع المسؤول البولندي «بالطبع لن يلاحق أشخاص يقولون إنه كان هناك جناة بولنديون، لأن هذا الأمر حصل. إلا أننا لا نستطيع الخلط بين الجناة والضحايا لأن ذلك سيشكل إهانة لكل اليهود ولكل البولنديين الذين عانوا كثيرا خلال الحرب العالمية الثانية».

ووصف نتنياهو، الذي كان حاضرا أيضا في مؤتمر الأمن في ميونيخ، تصريحات نظيره البولندي بأنها «فاضحة».

وقال في بيان «هناك مشكلة تتعلق بعدم القدرة على فهم التاريخ وبانعدام الحساسية إزاء مأساة شعبنا».

وأضاف نتنياهو أنه يعتزم مناقشة هذه المسألة فورا مع مورافيسكي.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق