فرنسا تطالب بتحرك دولي لإنهاء «الوضع المأساوي» في سوريا

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أجرى وزير الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان، الأربعاء، محادثة مع أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، لتقييم الوضع الإنساني المأساوي المتفاقم في سوريا ولاسيما في الغوطة الشرقية التي تشهد قصفا مكثفا وعشوائيا لمناطق مأهولة وللبنية التحتية المدنية.

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية أن «لودريان» أكد ضرورة تحرك المجتمع الدولي دون تأخير في أربع اتجاهات وهي الوقف الفوري للأعمال العدائية، وطلب ذلك «جوتيريس» في مجلس الأمن الدولي، فضلا عن استصدار قرار من مجلس الأمن بإعلان هدنة إنسانية مدتها 30 يوما وهو ما أكده الرئيس ماكرون لإتاحة إجلاء الأشخاص الذين تتطلب حالتهم ذلك، والتوصيل الآمن، ودون عائق للمساعدة الإنسانية لكل الأشخاص المحتاجين.

ودعا «لودريان» إلى وضع ألية مراقبة قوية يمكن تطبيقها بشكل فعلي وضمان احترامها، واستئناف العملية السياسية في إطار الأمم المتحدة ووفقا للقرار 2254 لمجلس الأمن.

واختتم بيان الخارجية الفرنسية بأن جون ايف لودريان سيزور موسكو، 27 فبراير الجاري، لبحث الوضع في سوريا مع نظيره الروسي سيرجي لافروف.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق