بالفيديو.. 1000 مشارك نشروا الإيجابية في كرنفال «النوير» ومسيرة السيارات الصفراء

kuawit 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأحد 2018/3/18

المصدر : الأنباء

عدد المشاهدات 295

  • الخشتي: شراكة إستراتيجية بين «زين» و«النوير» لدعم الإيجابية والإبداع

آلاء خليفة

 أكدت مؤسس ورئيس مبادرة النوير للإيجابية الشيخة انتصار سالم العلي، انه تزامنا مع الذكرى السنوية الخامسة لانطلاق مبادرة النوير والاحتفال باليوم العالمي للسعادة، تم إطلاق كرنفال النوير وأطول مسيرة للسيارات الصفراء بالتعاون مع وزارتي الداخلية والتربية، وذلك تحت شعار «ابتسم» بحضور أكثر من 1000 مشارك من الأسر والشباب في مواقف أبراج الكويت، موضحة انه ومنذ انطلاق مبادرة النوير في العام 2013 كان هدفنا نشر الإيجابية وتعزيزها في المجتمع ولم يأت تأسيس النوير من فراغ ولكن عقب مشاهدتها لفيديو أنتج لحث الناس على التغيير ولكنه سلط الضوء على السلبيات في الكويت، لافتة الى أن التغيير لا يأتي بهذا الشكل لأن تسليط الضوء على المساوئ يزيدها، وبعد قراءتي عدة مقالات عن اكتشاف جامعة هارفارد بعد 10 سنوات من الأبحاث أن الإنسان يرى الأمور بطريقة أحادية أم سلبية أو إيجابية، فجاءت فكرة «النوير» لكي نستطيع مساعدة أكبر عدد من الأشخاص على رؤية الأمور بشكل إيجابي.

وذكرت الشيخة انتصار سالم العلي أن «النوير» مبادرة غير ربحية تأسست تزامنا مع اليوم العالمي للسعادة التي أقرته الأمم المتحدة في 20 مارس 2013، وتهدف الى نشر التوعية والتحلي بالمواقف الإيجابية ولكي نثبت للناس أن الإيجابية تنبع من داخلنا، وخلال الـ 5 أعوام الماضية قدمت مجموعة من الحملات الترويجية عن الإيجابية بطريقة غير نمطية جذبت الجميع لها سواء بالمشاركة أو التطوع ومن تلك الحملات «عض هنا لتبتسم»، مسابقة التصوير الفوتوغرافي «ركز على الزين»، حملة اللطف، حملة الامتنان حملة «اليلووز»، حملة «قدر الآن»، المسيرة الصفراء، «30 مقعد أصفر» وغيرها من الحملات الهادفة لتشجيع الجميع على اتخاذ الإيجابية طريقة لهم في الحياة كما لم ننس طلابنا في المدارس والكليات فكان برنامج بريق المنبثق من النوير إيمانا بأهمية الإيجابية بين الشباب في المدارس والجامعات الذي انطلق عام 2016 بسلسلة من البرامج التي تهدف إلى خلق بيئات تعليمية إيجابية.

وأعلنت عن انطلاق حملة الابتسامة التي تهدف الى جمع مليون ابتسامة في الكويت خلال عام 2018 فالأبحاث العلمية أثبتت أن الابتسامة تجعل الأشخاص أكثر سعادة وتحسن نمط نومهم بشكل كبير كما تزيد من النشاط الذهني.

بدورها، قالت مديرة حملة النوير جايا كروتشليك: بعد مرور 5 أعوام على تأسيس المبادرة أستطيع القول إنها مبادرة رائدة في ابتكار البرامج والأنشطة التي تساهم في نشر السلوك الإيجابي في المدارس والجامعات وأماكن العمل، واليوم نشهد أكبر كرنفال في الهواء الطلق لنشر اللطف وتعزيز فوائد الحياة الإيجابية، بالإضافة إلى انطلاق أطول مسيرة السيارات الصفراء في الخليج العربي للمرة الرابعة على التوالي، لذا فاليوم احتفالنا لا ينسى فهو حافل بالمرح والطاقة الإيجابية ومليء بالذكريات السعيدة من خلال الألعاب والنشاطات الترفيهية لزوار الكرنفال لتدريبهم على الإيجابية، بالإضافة إلى مسيرة سياراتنا الصفراء في شارع الخليج والتي تحمل رسالة واضحة لقادة المركبات وهي «قد بلطف» والكرنفال شارك فيه 200 من متطوعي «النوير»، و60 طالبا من 3 مدارس، و150 شخصا من أصحاب السيارات الصفراء واختتمت كروتشليك كلمتها بتقديم كل الشكر للرعاة الداعمين لهذا الكرنفال والإيجابية وعلى رأسهم شركة «زين» الراعي الرسمي وصاحبة شعار «عالم جميل»، وفانتسي وورلد، وكوزمو.

من ناحيته، قال المدير التنفيذي للعلاقات والاتصالات في شركة زين للاتصالات وليد الخشتي في تصريح لـ «الأنباء»: نتشرف أن تكون شركة زين للاتصالات راعيا استراتيجيا لمبادرة النوير ومشروع المليون ابتسامة، مؤكدا أن دور «زين» كشركة اتصالات متنقلة نشر الابتسامة والسعادة بين أفراد المجتمع الذي يأتي من منطلق المسؤولية الاجتماعية للشركة.

وأشاد الخشتي بمبادرة «النوير» التي تترأسها الشيخة انتصار سالم العلي وتدعو الى نشر الإيجابية والسعادة والابتسامة في المجتمع، موضحا أن السعادة والابتسامة يؤديان الى الإيجابية وتحقيق الأهداف المرجوة.

وزاد: يسعدنا أن نعلن عن شراكة «زين» مع «النوير»، وهي الشراكة التي تأتي تحت مظلة استراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، والتي نحرص من خلالها على دعم مثل هذه الأفكار الإبداعية التي تتفوق في التفرد عن غيرها من خلال العمل الجاد والإنجاز، خاصة تلك التي تسهم في نقل صورة حضارية عن المجتمع الكويتي، حيث تهدف مبادرة النوير بشكل رئيسي إلى نشر السعادة والإيجابية بين جميع شرائح المجتمع وبين مختلف الفئات العمرية عن طريق تنظيم الأنشطة والفعاليات الهادفة، وشراكتنا مع هذه المبادرة ما هي إلا انعكاس لشعار زين «عالم جميل» الذي نأمل أن نسهم في ترجمته إلى الواقع.

المصدر kuawit

أخبار ذات صلة

0 تعليق