السفير الإيطالي: نتطلع إلى استئناف محادثات السلام في قبرص

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أ ش أ

أكد السفير الإيطالي في نيقوسيا أندريا كافالاري إن حكومته تتطلع إلى استئناف محادثات السلام في قبرص، وذلك في معرض رده على سؤال صحفي بعد اجتماعه مع الأمين العام لحزب أكيل اليساري.

وأوردت وكالة الأنباء القبرصية أنه فيما يتعلق بقضية الهيدروكربونات “استكشافات الغاز والبترول”، قال السفير إن هذه مسألة ينبغي حلها بين شطري قبرص في الجزيرة.

وأضاف ” لقد عقدت اجتماعا ممتعا للغاية مع السيد أندروس كيبريانو الأمين العام لحزب أكيل اليساري، وناقشنا فيه عددا من القضايا ، لقد كنت مهتما جدا بمعرفة رأيه بشأن التطورات في العديد من القضايا، لا سيما المشكلة القبرصية وإمكانية استئناف المفاوضات”.

وتابع ” ناقشنا أيضا الوضع الاقتصادي في قبرص والإصلاح المستمر بعد الانتخابات الرئاسية وتشكيل حكومة جديدة في قبرص ، وتبادلنا معلومات حول الوضع في إيطاليا بعد الانتخابات التشريعية في الرابع من مارس والوضع الحالي والتحضيرات لحكومة جديدة في إيطاليا، وأستطيع أن أؤكد أننا أجرينا تبادلا مثمرا للغاية للآراء وأنني كنت مهتما جدا لمعرفة مواقف أكيل فيما يتعلق بكل هذه القضايا”.

وردا على طلب التعليق على آفاق الاستكشاف الجديد من قبل شركة (إيني) الإيطالية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص ، قال كافالاري “بداية إن الحكومة الإيطالية لا تزال شريكا ومنخرطة مع قبرص بشكل كبير لإيجاد حل، والوزراء في إيطاليا يتطلعون إلى استئناف المحادثات، وفيما يتعلق بقضايا الهيدروكربونات فإن هذه المسألة يجب حلها بين الطائفتين”.

وبالنسبة الى أنشطة (إيني)، قال السفير الايطالي ” إنها شركة مستقلة بالطبع ، لذا لن أتحدث نيابة عنهم، ولكنني أعلم أنهم ما زالوا ملتزمين بالعمل هنا في قبرص، ولقد أكدت مؤخرا شخصيات مختلفة من شركة إيني أنهم هنا للعمل مع قبرص وأنهم سيواصلون العمل في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص”.

من جانبه ، قال أمين عام حزب (أكيل) إنه أكد أنه على تركيا وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي أن يدركا أنه من المهم استئناف المفاوضات والتوصل إلى حل على أساس الإطار المتفق عليه في أقرب وقت ممكن، وأضاف أن هذه هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع جميع القضايا الإضافية التي تتعلق بالهيدروكربونات.

يشار إلى أن شركة إيني الإيطالية تمتلك بمفردها أو من خلال مشاريع مشتركة عقود استكشاف في ست مناطق بحرية قبرصية، وبعد اكتشاف بئر في (المنطقة 6) ، أعلنت إيني أنها اكتشفت بئر غاز (واعد).

وفي منتصف فبراير الماضي ، منعت السفن البحرية التركية سفينة الحفر التابعة لشركة إيني من الوصول إلى (القطعة 3 ) في الجزء الجنوبي الشرقي من المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص لعمل الاستكشافات المخطط لها، الأمر الذي أجبر الشركة الإيطالية على تأجيل الحفر.

تم تقسيم قبرص منذ عام 1974 عندما غزتها تركيا واحتلت ثلثها الشمالي، وكانت الجولة الأخيرة من محادثات الأمم المتحدة للسلام في منتجع كران مونتانا السويسري قد انتهت دون التوصل إلى اتفاق، وتهدف المحادثات التي عقدت تحت رعاية الأمم المتحدة إلى إعادة توحيد قبرص تحت سقف اتحادي.

المصدر وكالة أنباء أونا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق