الاحتلال يعتقل قياديا بالجهاد بعد 5 سنوات مطاردة

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عاطف دغلس-نابلس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الاثنين عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ بسام السعدي (60 عاما) من مدينة جنين شمالي الضفة الغربية بعد مطاردة استمرت أكثر من خمس سنوات.

وقال نجله عز الدين السعدي في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت إن والده كان يتواجد بمنزل شقيقته في حي الجابريات حيث كان في زيارة لها للاطمئنان عليها بعد تدهور طرأ على حالتها الصحية.

وأضاف عز الدين أنه وعلى ما يبدو فإن قوة خاصة إسرائيلية كانت تتابع تحركات الشيخ والمركبة التي كان يستقلها، وحين وصل لمنزل شقيقته حاصرته واستدعت قوات كبيرة من الجيش التي قامت بتطويق المنزل واعتقال الشيخ واقتياده إلى جهة مجهولة.

ووقعت مواجهات عنيفة بين جنود الاحتلال وشبان المدينة أثناء عملية اعتقال الشيخ، كما اعتلى بعض القناصة أسطح البنايات المجاورة للمنزل الذي تواجد به الشيخ.

وذكر عز الدين أن جيش الاحتلال فشل في أكثر من 200 محاولة لاعتقال والده أثناء دهمه لمدينة جنين ومخيمها الذي يقطنه الشيخ، واستشهد واعتقل العديد من المواطنين أثناء محاولات استهداف الشيخ.

كما عاشت عائلة الشيخ معاناة كبيرة أثناء مطاردته، فقد دهم منزلهم مرات عديدة واعتقل واحتجز بعض أبنائه وزوجته نوال السعدي واعتدي عليهم بالضرب المبرح، واستشهد أكثر 15 من عائلته وأقاربه بينهم نجلاه إبراهيم وعبد الكريم، واستشهدت والدته أيضا بأحد الاقتحامات "العنيفة"، كما حطم الجنود أثاث المنزل أكثر من مرة.

ويعد هذا الاعتقال السادس للشيخ السعدي الذي قضى بسجون الاحتلال نحو 12 عاما معظمها في الاعتقال الإداري، كما أبعدته إسرائيل و400 من قيادات الجهاد الإسلامي وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى مرج الزهور جنوب لبنان مطلع تسعينيات القرن الماضي.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق