دراسة حديثة: مصر تستهلك 12 مليار "كيس بلاستيك" سنويا

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الثلاثاء 1 أغسطس 2017 01:13 مساءً أكدت المهندسة نجوى المنياوى، مدير مركز تكنولوجيا البلاستيك بوزارة الصناعة، أن حجم النفايات فى مصر يصل إلى 16 مليون طن سنويا، يمثل حجم مخلفات الأكياس البلاستيك منها  6%، بما يعادل حوالى 970 ألف طن سنويا.

 

 

وأضافت مدير المركز، خلال الاجتماع الذى عقدته شعبة البلاستيك والمطاط باتحاد الصناعات، صباح اليوم الثلاثاء، لمناقشة إنتاج أكياس بلاستيك متحللة عضويا، أن الدراسة التى أجرتها حول استخدام الأكياس البلاستيكية فى مصر، كشفت عن حجم استهلاك الفرد للأكياس البلاستيكية فى مصر بلغ 25 كجم خلال عام 2012، موضحة أن محافظة القاهرة تستحوذ على 40% من حجم استهلاك الاكياس البلاستيكية، تليها محافظة الإسكندرية بنسبة 12%.

 

 

وأشارت إلى أن قطاع البقالة "السوبر ماركت" يشكل النسبة الأعلى لاستخدام الاكياس البلاستيكية، بنسبة 14%، يليه قطاع الصيدليات بنسبة 5%، لافته أن مصر تستهلك 12 مليار كيس بلاستيك سنويا، فيما يستهلك العالم تريليون و500 الف كيس بلاستيك سنويا.

 

 

وأوضحت نجوى المنياوى، أن الاكياس البلاستيك غير قابلة للتحلل وملوثة للبيئة، كما أنها تسببت فى حدوث فيضانات فى عدد من الدول الآسيوية، لسدها المصارف الطبيعية للمياه، كما أنها تسببت فى غرق عدد من الطرق فى محافظة الإسكندرية، بسبب التخلص الخاطىء من مخلفات البلاستيك فى شبكات الصرف، الأمر الذى أدى ليد تلك المصارف وغرق بعض الطرق بمياه الأمطار، مثلما حدث بشارع خالد بن الوليد العام الماضى.

 

وفى سياق متصل، أكد الدكتور حسام علام، مدير برنامج النمو المستدام بمركز البيئة والتنمية للإقليم العربى وأوروبا "سيدارى"، أن مصر تستهلك 12 مليار كيس بلاستيك سنويا، بتكلفة تتراوح من 2 إلى 2,5 مليار جنيه، وهى تكلفة ضخمة نظرا لاستيراد الماده الخام التى تصنع الأكياس منها من الخارج.

 

وأضاف علام،  أن معظم دول العالم تحولت لاستخدام الأكياس البلاستيك المتحللة عضويا، فيما تحولت دول أخرى إلى حظر استخدام الأكياس البلاستيك، أو فرض ضرائب على تلك الاكياس، مشيرا إلى أن قطاع البقالة هو أكثر الجهات استخداما للأكياس البلاستيك، وأن إحدى سلاسل البقالة تستخدم أكياس بميزانية تصل إلى 10 مليون جنيه سنويا.

 

ولفت الى أن مخلفات الأكياس البلاستيك تسببت فى مشكلات بيئية عديدة، على رأسها مشكلة القناديل البحرية التى شهدتها الشواطىء المصرية خلال موسم الصيف الحالى، والمتسببين فيها انخفاض معدلات السلاحف البحرية بسبب تناولها الأكياس البلاستيك بدلا من القناديل، كذلك تضرر الشعب المرجانية من مخلفات البلاستبك، وهو ما يؤثر سلبا على سياحة الغوص.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق